Open toolbar

رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت مع وزير خارجيته يائير لبيد - 20 فبراير 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

تستضيف إسرائيل، الأحد، قمة إقليمية لأول مرّة، يشارك فيها 4 وزاء خارجية عرب من مصر، والإمارات، والبحرين، والمغرب، إضافة إلى وزير الخارجية الأميركي، لمناقشة عدد من القضايا الإقليمية والعالمية على رأسها الملف النووي الإيراني، والغزو الروسي لأوكرانيا.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الإسرائيلية السبت، أن اللقاء الذي وصفته إسرائيل بـ"قمة النقب"، سيُعقد في فندق فخم بمزرعة سدي بوكير الصحراوية بجنوب إسرائيل حيث تقاعد ودفن أول رئيس وزراء لإسرائيل ديفيد بن جوريون.

وأضاف البيان أنه من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية يائير لبيد، يومي الأحد والاثنين، بنظرائه الأميركي أنتوني بلينكن، والمصري سامح شكري، والإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد، والبحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، والمغربي ناصر بوريطة.

واعتبر المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، أوفير جندلمان، عبر تويتر، أن القمة "تاريخية"، وانها لـ"بناء الجسور".

وأشارت الخارجية الإسرائيلية إلى أن المشاركين في القمة سيعقدون لقاءات الأحد والاثنين، لكنها لم تعلن عن أجندة الاجتماعات والمواضيع التي سيتم مناقشتها.

وينعقد الاجتماع، بعد قمة ثلاثية هي الأولى من نوعها جمعت، الثلاثاء، في شرم الشيخ، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.

غياب أردني

وقال مسؤول أردني، إن وزير الخارجية أيمن الصفدي لن يشارك في "اجتماع النقب"، إذ سيستمر بمشاركته في "‎منتدى الدوحة"، الذي يناقش أبرز التحديات العالمية.

وكان مصدر دبلوماسي، تحدث في وقت سابق السبت، لـ"الشرق"، مؤكداً أنّ الوزير الصفدي سيشارك في "اجتماع النقب"، قبل أنّ يعود ويؤكد غيابه، مرجعاً السبب إلى تعديل على جدول أعمال وزير الخارجية الأردني.

إيران وحرب أوكرانيا

ونقل موقع "مكان" التابع لهيئة البث الإسرائيلي عن مصادر القول إنه سيتم خلال القمة بحث قضايا سياسية مختلفة، لا سيما الملف النووي الإيراني.

وأفادت وكالة "رويترز" بأن مناقشات القمة يرتقب أن تهيمن عليها المحادثات النووية الإيرانية وغزو روسيا لأوكرانيا.

ووصل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مساء السبت إلى اسرائيل في أولى محطات جولة في الشرق الاوسط يلتقي خلالها مسؤولين في دول عربية.

ومن المتوقّع أن يناقش بلينكن أيضاً مع المسؤولين الإسرائيليين قضية إحياء الاتفاق النووي الايراني عام 2015.

وكان بلينكن قال على تويتر السبت: "أغادر وارسو اليوم (الأحد) متجهاً إلى إسرائيل والضفة الغربية والمغرب والجزائر. أتطلع إلى التواصل مع الأصدقاء القدامى وتعميق العلاقات بينما نعمل للبناء على شراكاتنا واسعة النطاق".

ومن المقرر أن يلتقي بلينكن، رئيس الوزراء نفتالي بينيت لبحث الأمن الإسرائيلي والتحديات الإيرانية في المنطقة، بحسب ما ذكرت وزارة الخارجية الأميركية.

وقالت الوزارة في بيان صحافي إن "الزيارة تهدف إلى تأكيد التزام الولايات المتحدة الثابت بأمن إسرائيل، إضافة إلى مناقشة التحديات الإيرانية والقضايا الإسرائيلية الفلسطينية".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.