Open toolbar

طاقم مهمة كبسولة بلو أوريجين الخامسة بعد هبوط ناجح بالقرب فان هورن، تكساس، الولايات المتحدة. 4 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

أكملت شركة "بلو أوريجين" للسياحة الفضائية لمؤسسها رجل الأعمال جيف بيزوس، خامس رحلة مأهولة، السبت، بعد تأجيلها الشهر الماضي إثر اكتشاف مسؤولي الرحلة أن أحد أنظمة الصاروخ "نيو شيبرد" الاحتياطية لم يعمل بالشكل المتوقع.

وقال فيل جويس نائب رئيس المشروع: "كل مهمة هي فرصة لأن يخوض 6 أشخاص آخرين تجربة تغير حياتهم من خلال مشاهدة جمال وهشاشة كوكبنا من الفضاء".

وتستغرق الرحلة شبه المدارية للشركة حوالي 10 دقائق من الإقلاع إلى الهبوط، وتصل المركبة إلى ارتفاع حوالي 106 كيلومترات، ويعيش الركاب خلالها لحظات قليلة من انعدام الوزن قبل العودة إلى الأرض للهبوط بالمظلة.

وتأتي هذه الرحلات ضمن جهود لعدد من الشركات، منها أيضاً "سبيس إكس" المملوكة لإيلون ماسك و"فيرجن جالاكتيك" التي أسسها ريتشارد برانسون، لجعل السفر إلى الفضاء حقيقة واقعة.

تأجيل سابق

وفي مايو الماضي، أدى وجود اختلالات في مرحلة التحقق النهائية على صاروخ "نيو شيبرد" إلى إرجاء الرحلة وعلى متنها 6 ركاب.

وقالت في بيانها آنذاك: "خلال فحوصنا النهائية للمركبة، لاحظنا أن أحد أنظمة نيو شيبرد الاحتياطية لم يعمل بالشكل المتوقع، لذا سنؤجل عملية الإطلاق احترازياً"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وضم الطاقم أول امرأة مولودة في المكسيك تذهب إلى الفضاء، وهي كاتيا إيكازاريتا البالغة 26 عاماً والتي ستصبح أيضاً أصغر أميركية تخرج إلى الفضاء.

وتحظى هذه المهندسة برعاية برنامج "سبايس فور هيومانيتي" الرامي إلى إتاحة الرحلات الفضائية للجميع. ولا يُعرف الثمن الذي يدفعه سياح الفضاء للمشاركة في الرحلة التي لا تستغرق سوى 10 دقائق إجمالاً.

وشارك جيف بيزوس نفسه في الرحلة المأهولة الأولى لصاروخ "نيو شيبرد" في يوليو 2021.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.