Open toolbar
الحكومة الليبية تصدر قرارات احترازيّة للحد من تفشي كورونا
العودة العودة

الحكومة الليبية تصدر قرارات احترازيّة للحد من تفشي كورونا

ليبيون مسنون ينتظرون تلقي لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا مع بدء حملة التلقيح في طرابلس، 17 أبريل 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
بنغازي-

أصدر رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، قرارات احترازية للحد من تفشي فيروس كورونا في البلاد، في محاولة لاحتواء الأزمة مع ارتفاع نسبة الإصابات والوفيات بالفيروس.

وأعلنت الحكومة في بيان، إغلاق كل من "المقاهي وصالات المناسبات بشكل كامل لمدة أسبوعين، ومنع إقامة تجمعات المآتم والأفراح واستخدام وسائل النقل الجماعي، والسماح للمطاعم بالعمل بنظام خدمة التوصيل فقط".

وتضمنت القرارات أيضاً "تقييد الأسواق العامة والشعبية والمحلات التجارية غير المنصوص عليها بالمادة السابقة من هذا القرار بالالتزام بالضوابط الوقائية والتدابير الاحترازية اللازمة من ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي".

وبحسب البيان، "تتولى وزارتا الداخلية والدفاع ومأمورو الضبط القضائي تنفيذ أحكام هذا القرار بالتنسيق مع الوزارات المعنية والبلديات".
 
وبشأن المؤسسات الحكومية، شدد البيان على ضرورة "التزام كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات والمصالح والشركات العامة والخاصة باتخاذ كافة التدابير الاحترازية والوقائية للحد من انتشار الفيروس".

كما ألزم البيان الشركات والمؤسسات "بحضور الموظفين بنسبة 25% وبما يضمن سير العمل، وتحديد ساعات الدوام الرسمي من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الواحد ظهراً، وإلزام الموظفين والزوار بارتداء الكمامات خلال ساعات الدوام الرسمي".

إغلاق المنافذ مع تونس

وكانت الحكومة الليبية أعلنت، الخميس، إغلاق منافذها البرية مع تونس، وتعليق الرحلات الجوية بين البلدين لمدة أسبوع احترازياً، بسبب "تفاقم الحالة الوبائية" على الأراضي التونسية.

وقال محمد حموده، المتحدث باسم الحكومة في بيان صحافي: "نظراً لتفاقم الحالة الوبائية في تونس، وزيادة معدل الإصابات بالمتحور الهندي دلتا، وإعلان وزارة الصحة التونسية انهيار المنظومة الصحية بالبلاد، قرر مجلس الوزراء إغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة أسبوع، ابتداءً من منتصف ليل الخميس".

وأضاف حموده: "ستتكفل الدولة الليبية من خلال قنصليتها في تونس برعاية رعاياها العالقين جراء هذا القرار، إلى حين تسهيل عودتهم إلى البلاد"، مشيراً إلى أنه "وفقاً للإجراءات الاحترازية في ليبيا، تقرر إيقاف الدراسة في الجامعات والكليات، إلى ما بعد عيد الأضحى".

ارتفاع حاد في الإصابات

وسجلت الإصابات بالفيروس في ليبيا ارتفاعاً حاداً خلال الأيام الخمسة الماضية، إذ تجاوزت الإصابات عتبة الألف يومياً، بعدما ظلت لأشهر طويلة دون الـ500.

وحذر مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا بدر الدين النجار، من الوضعية الوبائية في البلاد، نتيجة التزايد السريع للإصابات، مشيراً إلى أن التثبت من تسجيل ليبيا إصابات بالمتحور "دلتا"، قد يستغرق أسبوعاً.

جاء القرار الليبي، بعد ساعات من إعلان المتحدثة باسم وزارة الصحة التونسية، الخميس، "انهيار المنظومة الصحية" في البلاد، بعد تسجيلها ارتفاعاً يومياً قياسياً في الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، منذ بدء تفشي الجائحة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.