شينكر ينفي نية الولايات المتحدة إنشاء قاعدة عسكرية في الصحراء
العودة العودة

شينكر ينفي نية الولايات المتحدة إنشاء قاعدة عسكرية في الصحراء

ديفيد شنكر، مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى خلال مؤتمر صحافي في السفارة الأميركية في الجزائر - 8 يناير 2020 - AFP

شارك القصة
دبي -

نفى مساعد وزير الخارجية الأميركي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، نية بلاده إنشاء قاعدة عسكرية أميركية في الصحراء.

وقال شينكر، في مؤتمر صحافي في مقر السفارة الأميركية في العاصمة الجزائر، على هامش زيارته التي دامت يومين: "أود أن أكون في تمام الوضوح، الولايات المتحدة الأميركية ليست بصدد إنشاء قاعدة عسكرية في الصحراء"، مبرزاً أن" قيادة القوات الأميركية في إفريقيا (أفريكوم) لم تتحدث عن نقل مقرها إلى الصحراء"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية.

 وكان موقع "هسبريس" المغربي، نقل في الـ15 من ديسمبر الماضي، عن مصادر قولها، إن "هناك مفاوضات لنقل أحد فروع القيادة العسكرية الأميركية من أوروبا إلى منطقة الصحراء"، وهو الخبر الذي تناقلته صحف محلية وعالمية.

وقالت المصادر للصحيفة، إنها "لا تستبعد تدشين قاعدة عسكرية أميركية في الصحراء في وقت قريب، وذلك بالتزامن مع إطلاق مشاريع استثمارية أميركية كبرى في المغرب".

وأشارت الصحيفة إلى الدور الذي ينتظر أن تضطلع به القنصلية الأميركية في مدينة العيون بالصحراء، حيث جرى ربط فتح القنصلية بلعب دور اقتصادي كبير في المنطقة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلن  في الـ10 من ديسمبر الماضي، اعتراف بلاده بالسيادة المغربية على الصحراء، كما اعتمدت الولايات المتحدة، خريطة رسمية للمغرب، تضم منطقة الصحراء، ضمن الحدود المغربية، وذلك خلال مراسم أقيمت في السفارة الأميركية لدى الرباط.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.