أذربيجان.. لغم يودي بحياة صحافيين ومسؤول محلي
العودة العودة

أذربيجان.. لغم يودي بحياة صحافيين ومسؤول محلي

الشاحنة التي تعرضت لانفجار قرب ناغورني قره باغ - facebook.com/aztvresmi

شارك القصة
Resize text

لقي صحافيان أذربيجانيان ومسؤول محلي حتفهم، الجمعة، في انفجار لغم بمنطقة كالباجار المجاورة لأرمينيا وإقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه.

وأوضحت وزارة الداخلية الأذربيجانية ومكتب النائب العام في بيان، أن الانفجار وقع قرابة الساعة 11 صباحاً بالتوقيت المحلي (07:00 ت غ) في منطقة كالباجار التي كانت حتى فترة قصيرة خاضعة لسيطرة الانفصاليين الأرمينيين.

وأضافت: "تعرضت شاحنة لانفجار لغم مضاد للدبابات في قرية سوسوزلوغ بمنطقة كالباجار، ما أودى بحياة ثلاثة مدنيين"، مشيرةً إلى أن "صحافيين يعملان لتلفزيون أذربيجان الرسمي ووكالة الأنباء الأذربيجانية الرسمية قتلا إضافة إلى مسؤول محلي"، فيما أصيب 4 أشخاص آخرين بجروح.

الصحافيان الأذربيجانيان اللذان لقيا حتفها خلال انفجار لغم قرب ناغورني قره باغ - وكالة الأنباء الأذربيجانية
الصحافيان الأذربيجانيان اللذان لقيا حتفها خلال انفجار لغم قرب ناغورني قره باغ - وكالة الأنباء الأذربيجانية

وأظهر فيديو نشره التلفزيون الرسمي، التقط بعد الانفجار، سيارة محترقة على حافة طريق ضيق على جانبيه شجيرات، إذ ظهرت جثة على الأقل في هذه اللقطات غير الواضحة جداً، بحسب ما نقلته وكالة "فرانس برس".

مناشدات أذربيجانية

وناشدت وكالة أنباء أذربيجان المنظمات والوكالات العالمية من بينها رؤساء المؤتمر الدولي لوكالات الأنباء واتحاد وكالات الأنباء الأوروبية "إيانا"؛ لـ"إدانة حادث مقتل صحافيين أذربيجانيين إثر انفجار لغم زرعته مجموعة تخريبية أرمينية داخل أراضي أذربيجان"، على حد وصفها.

وقالت في بيان إن "أرمينيا ترفض بكل صلف تسليم خرائط الأراضي الأذربيجانية التي زرعت القوات المسلحة الأرمينية ألغاماً فيها، وتضرب بالمناشدات عرض الحائط على الرغم من المطالبات المتواصلة مِن قِبل أذربيجان لتسلم هذه الخرائط".

صور الصحافيين تتوسطها كاميرا خلال دفنهما في أذربيجان - facebook.com/aztvresmi 
صور الصحافيين تتوسطها كاميرا خلال دفنهما في أذربيجان - facebook.com/aztvresmi 

وأضاف البيان: "تتوغل مجموعات أرمينية تخريبية في عُمق الأراضي الأذربيجانية، وتزرع ألغاماً جديدة في المناطق السكنية وطرق العبور، وتحصد هذه الأعمال الماكرة غير الإنسانية أرواح المدنيين، وتؤدي إلى إصابتهم بجروح".

نزاع مستمر

ويأتي الانفجار في أعقاب سلسلة من الحوادث المشابهة التي طاولت جنوداً من أرمينيا وأذربيجان على طول الحدود بين بلديهما، ما يعرض للخطر هدنة برعاية روسية، قبيل انتخابات في أرمينيا.

واندلعت معارك بين أذربيجان وأرمينيا في سبتمبر العام الماضي في منطقة ناغورني قره باغ، وأودى النزاع بحياة نحو 6 آلاف شخص على مدى 6 أسابيع.

وتوقف القتال بعد هدنة برعاية موسكو، تنازلت بموجبها يريفان عن مساحات من الأراضي كانت تسيطر عليها لعقود، ومن بينها كالباجار.

وقُتِل 7 جنود أذربيجانيين و15 مدنياً، كما جُرح 106 آخرون في انفجار ألغام في ناغورني قره باغ وقربها، منذ وقف إطلاق النار، حسب ما أعلنت الحكومة الأذربيجانية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.