Open toolbar

عناصر من الشرطة الإيرانية أمام إحدى السفارات خلال احتجاجات في العاصمة طهران- 15 فبراير 2015 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت وزارة الأمن الإيرانية السبت، أن قواتها ألقت القبض على عناصر بـ"شبكة تجسس تابعة لجهاز المخابرات الإسرائيلي موساد"، زاعمة أنها "تسللت" من إقليم كردستان العراق.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية للأنباء بياناً عن الوزارة، أفادت فيه بأن عناصر الشبكة "كانوا على تواصل مع جهاز الموساد بوساطة إحدى الدول المجاورة، وتسللوا الى البلاد عبر إقليم كردستان العراق".

وأضاف البيان أن "هؤلاء الإرهابيين كانوا بصدد تنفيذ عمليات إرهابية كبيرة غير مسبوقة من خلال استخدام معدات حديثة ومتطورة وأقوى أنواع المتفجرات والاتصالات، لاستهداف مناطق حيوية وذات حساسية، محددة مسبقاً داخل البلاد".

وأكد البيان أن قوات وزارة الأمن "تمكنت في عمليات مزدوجة واستباقية من رصد تحركات عناصر الشبكة الإرهابية والقبض عليهم جميعاً، قبل أن يتمكنوا من تنفيذ عملياتهم الإرهابية في إيران".

وأشارت الوزارة الإيرانية إلى أنها تجري تحقيقات للكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن شبكة التجسس "والجهات المحلية والخارجية المتواطئة مع هذه الخلية الإرهابية".

ولم يذكر البيان تفاصيل بشأن عدد من تمّ توقيفهم أو جنسيتهم أو تاريخ حصول ذلك، أو طبيعة العمليات التي كانوا يحضّرون لتنفيذها.

حرب جواسيس

وفي أبريل الماضي، قالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إنها ألقت القبض على 3 جواسيس لـ"الموساد"، وفقاً لبيان نشرته وكالة أنباء "فارس" شبه الرسمية.

كما اعتقل جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي خمسة إسرائيليين متهمين بالتجسس لصالح إيران، في يناير الماضي. وقال جهاز الأمن "الشين بيت" إنه بين المشتبه بهم، أربع نساء يهوديات من أصل إيراني، تم تجنيدهن بواسطة عميل ادعى أنه يهودي يعيش في إيران.

وأضاف الجهاز أن النساء حصلن على آلاف الدولارات من أجل التقاط صور لمواقع حساسة ومراقبة إجراءات أمنية وخلق صلات مع سياسيين.

واتهمت إيران عناصر ترتبط بـ"الاستكبار العالمي"، وهو مصطلح تستخدمه للإشارة إلى الولايات المتحدة وحلفائها، وفي مقدمهم إسرائيل، بالوقوف وراء اغتيال ضابط برتبة عقيد في "الحرس الثوري" الإيراني حسن صياد خدائي، في مايو الماضي، بعد أن أطلق عليه النار مسلَّحان يستقلان دراجة نارية في شرق طهران من مسدسات كاتمة للصوت.

وتعرض للهجوم أو الاغتيال ما لا يقل عن 6 علماء وأكاديميين إيرانيين منذ عام 2010، ونفذ بعض تلك الوقائع مهاجمون على دراجات نارية.

ويُعتقد بأن هذه العمليات تستهدف البرنامج النووي الإيراني، الذي يثير خلافات ويقول الغرب إنه يهدف إلى إنتاج قنبلة.

وتنفي إيران ذلك قائلة إن برنامجها النووي أغراضه سلمية. وتندد طهران بقتل علمائها وتصفه بأنه أعمال إرهابية من تنفيذ وكالات المخابرات الغربية و"الموساد" الإسرائيلي، لكن إسرائيل تُحجم عن التعليق على مثل هذه الاتهامات.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.