"بلومبرغ" تؤكد حضور نائب ترمب حفل تنصيب بايدن
العودة العودة

"بلومبرغ" تؤكد حضور نائب ترمب حفل تنصيب بايدن

الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونائبه مايك بنس - AFP

شارك القصة

أكدت وكالة "بلومبرغ"، الاثنين، أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيحضر حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبته كامالا هاريس، خلافاً للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب.

ونقلت الوكالة عن شخصين مطلعين طلبا حجب هويتيهما، أن بنس يعتزم المشاركة في حفل التنصيب المجدوَل في 20 يناير. 

ويشكل موقف بنس انفصالاً عن ترمب الذي نفى مشاركته في الحفل، قائلاً في تغريدة أخيرة قبل تعليق حسابه على "تويتر" الجمعة: "لكل من سألوا، لن أذهب إلى حفل التنصيب".

وفي 6 يناير، تحدى بنس دعوة ترمب إلى إلغاء نتائج الانتخابات، وترأس -بموجب الدستور كنائب رئيس- جلسة الكونغرس للتصديق نتائج تصويت المجمع الانتخابي، الذي كرّس فوز بايدن على حساب ترمب.

وأفادت تقارير إعلامية بأن العلاقة المتينة بين ترمب وبنس تصدّعت بعد رفض نائب الرئيس مخالفة الدستور بإلغاء جلسة الكونغرس.

وخلال الجلسة، اقتحم حشد من أنصار ترمب مبنى الكابيتول، ما أدى إلى إجلاء المشرعين مؤقتاً، وأسفر عن وفاة 5 أشخاص، هم امرأة برصاص شرطة الكابيتول، و3 بسبب "مضاعفات صحية"، بالإضافة إلى ضابط شرطة متأثراً بجراحه.

بنس "مرحب به"

والجمعة، قال بايدن للصحافيين إن عدم حضور ترمب حفل التنصيب "أمر جيد.. وهو أحد ‏الأشياء القليلة التي يمكن أن أتفق فيها معه.. إنه أمر جيد ألا أراه"‏، لكن بنس "مرحب به، يشرفني أن يكون هناك".

يأتي ذلك وسط مطالبات أعضاء كونغرس ديمقراطيين، ودبلوماسيين في وزارة الخارجية، بعزل ترمب بسبب "تشجيعه على تمرد مسلح ضد الولايات المتحدة وتشكيله خطراً على البلاد".

وفي هذا السياق، نقلت شبكة "سي إن إن" عن مصدر مقرب من بنس، الأحد، أنه لا يستبعد اللجوء إلى تفعيل التعديل الـ25 من الدستور الذي يؤدي إلى عزل الرئيس، لكنه يريد الاحتفاظ بالخيار في حال أصبح ترمب أقل استقراراً.

اقرأ أيضاً:

 

 

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.