Open toolbar

المهرجان الدولي للموسيقى السمفونية في العاصمة تونس- 10 يوليو 2010 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
تونس-

أضاءت الشموع أروقة القصر الروماني بمدينة الجم التونسية، وانسابت الموسيقى الحالمة بين أرجائه من جديد بعودة المهرجان الدولي للموسيقى السيمفونية، بعد غياب عامين بسبب جائحة كورونا.

وانطلقت الدورة الـ35 للمهرجان، الثلاثاء، تحت شعار "العودة إلى الجم" بمشاركة فرق سيمفونية محلية وعالمية ستُحيي سلسلة من الحفلات في قصر الجم الأثري حتى 13 أغسطس.

وأحيا أمسية الافتتاح الأوركسترا السيمفوني التونسي بقيادة مراد الفريني بالشراكة مع مسرح أوبرا تونس.

وقالت وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي لوسائل الإعلام: "المهرجان اليوم هو باكورة المهرجانات الصيفية. مهرجان له قيمة، يقدم موسيقى راقية، تروق لعدد كبير من الجمهور، ويقام في مكان أثري يحمل عبق التاريخ".

ويقدم المهرجان في 16 يوليو عرضاً إيطالياً يحتفي بالموسيقي الإيطالي الراحل إنيو موريكوني (1928-2020) والسينما الإيطالية مع كل من عازف الفلوت أندريا جريمانالي وأوكتا جاز كوارتت.

كما يستضيف المهرجان في 30 يوليو مغني الأوبرا التونسي حسان الدوس، وفي الرابع من أغسطس الفرقة الموسيقية النمساوية (شايك ستيو)، وفي السادس من الشهر نفسه أوركسترا بال أوبرا فيينا.

وتُحيي حفل الاختتام مجموعة أنغام الموسيقية بقيادة رحاب الصغير بمشاركة مجموعة (رفلكتور) الألمانية بالتعاون مع جمعية تونس 88.

ويُعد مهرجان الجم الدولي للموسيقى السيمفونية الذي أسسه السياسي التونسي السابق محمد ناصر عام 1985 بمدينة الجم في محافظة المهدية شرقي البلاد أحد أشهر المهرجانات في تونس.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.