Open toolbar
الثاني في يومين.. هجوم إلكتروني جديد على موقع وزارة النقل الإيرانية
العودة العودة

الثاني في يومين.. هجوم إلكتروني جديد على موقع وزارة النقل الإيرانية

جندي إيراني يرتدي كمامة ويبدو نائماً داخل أحد القطارات في العاصمة طهران - 2 أبريل 2020 - VIA REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

تعرّض الموقع الإلكتروني لوزارة الطرق والتنمية الحضرية الإيرانية، السبت، لعطل مفاجئ بسبب ما وصفه التلفزيون الرسمي حدوث "خلل إلكتروني"، وذلك بعد يوم من هجوم على شركة السكك الحديدية الحكومية.

وذكر التلفزيون أن أنظمة الكمبيوتر الخاصة بموظفي الوزارة تعرضت لهجوم أدى إلى تعطل بوابة الوزارة وصفحاتها الفرعية، من دون أن يقدم أية تفاصيل إضافية أو إشارة إلى المشتبه بمسؤوليته عن هذا الهجوم أو ما إذا كان الموقع تلقى رسالة "ملغومة"، أدت إلى التسلل الإلكتروني.

وكانت وسائل إعلام حكومية ذكرت أن خدمات القطارات تعطلت الجمعة بعد أن نشر متسللون إلكترونيون إشعارات تأخير وهمية على لوحات المحطات. وقالت شركة السكك الحديدية التي تديرها الحكومة إن الرحلات التي كانت معروضة على اللوحات فقط، هي التي تأثرت، وإن القطارات تعمل بشكل طبيعي.

ونشر المتسللون رقم الهاتف الخاص بمكتب المرشد الإيراني علي خامنئي، باعتباره الرقم الذي يمكن الاتصال به للحصول على معلومات.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية إن رحلات القطارات إما تأخرت أو ألغيت في الوقت الذي تعطلت فيه خدمات مكاتب التذاكر، وموقع خدمة القطارات الوطنية على الإنترنت، وخدمات الشحن.

وأشارت الهيئة إلى أن "حالة غير مسبوقة من الفوضى سادت في محطات القطارات عبر البلاد".

وقالت وسائل إعلام إخبارية إيرانية إن وزير الاتصالات محمد جواد آذري جهرمي، حذر السبت من هجمات إلكترونية محتملة ما لم يتم التعامل مع نقاط الضعف في أنظمة الكمبيوتر.

وفي أواخر العام الماضي، قالت إيران إن متسللين شنوا هجمات واسعة النطاق على مؤسستين حكوميتين، دون إعطاء تفاصيل عن الأهداف أو الجناة المشتبه بهم. وتقول السلطات إنها في حالة تأهب قصوى بسبب الهجمات الإلكترونية.

وحملت إيران في الماضي الولايات المتحدة وإسرائيل مسؤولية مثل هذه الهجمات، بينما اتهمت الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى إيران بمحاولة تعطيل شبكاتها والتسلل إليها.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.