Open toolbar

رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح مع السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند في القاهرة- 8 مايو 2022 - Twitter/@USEmbassyLibya

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، الأحد، إن "الحقول النفطية ستفتح بعد تثبيت آلية توزيع عوائد النفط بشكل عادل على كافة الأقاليم".

وأضاف صالح خلال لقائه السفير الأميركي لدى ليبيا ومبعوثها الخاص السيد ريتشارد نورلاند، أنه سيسعى جاهداً لحلحلة أزمة إغلاق الحقول والموانئ النفطية، مشيراً إلى أن جلسة مجلس النواب المقبلة ستدرس مشروع قانون الميزانية العامة للدولة لعام 2022، المقدم من الحكومة الليبية.

وتناول اللقاء الذي جرى في العاصمة المصرية القاهرة، مستجدات الأوضاع في ليبيا وعدداً من الملفات، أهمها إغلاق الحقول والموانئ النفطية والميزانية العامة للدولة.

وأوضح رئيس مجلس النواب الليبي أن عمل الحكومة من مدينة سرت سوف "يمكنها من العمل بحرية تامة، بحيث لا تقع ضحية لابتزاز الميليشيات أو غيرها"، مؤكداً أنه عندما اقترح مدينة سرت كمقر مؤقت للمجلس الرئاسي والحكومة المقالة من قبل البرلمان لاقى المقترح ترحيباً محلياً ودولياً واسعاً.

وبحسب بيان للسفارة الأميركية في ليبيا، نشرته عبر حسابها الرسمي في تويتر، ناقش السفير ريتشارد نورلاند وعقيلة صالح آخر التطورات المتعلقة بالانتقال السياسي في ليبيا.

وذكرت السفارة أن نورلاند جدّد التأكيد على "التزام الولايات المتحدة بدعم آلية بقيادة ليبيا لإدارة عوائد النفط بطريقة تُعزّز تحقيق أقصى قدر من الشفافية والتعاون بين جميع القوى السياسية في البلاد، وتسهيل الاتفاق المبكر على مسار للانتخابات البرلمانية والرئاسية في أسرع وقت ممكن".

وأشارت السفارة الأميركية إلى أن عقيلة صالح أكد على مشاركة مجلس النواب الليبي في المحادثات الدستورية مع المجلس الأعلى للدولة المقرر استئنافها في القاهرة في 15 مايو الجاري، بتيسير من المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني ويليامز.

وقالت السفارة الأميركية في ليبيا إن "الانتخابات الوطنية الليبية تظل ضرورية لإضفاء الشرعية على المؤسسات والقيادة السياسية للبلاد في نظر الشعب الليبي والعالم".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.