زوكربرغ يتبرع بـ100 مليون دولار إضافية لتنظيم الانتخابات الأميركية
العودة العودة

زوكربرغ يتبرع بـ100 مليون دولار إضافية لتنظيم الانتخابات الأميركية

الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"مارك زوكربيرج - AFP

شارك القصة
سان فرانسيسكو -

أعلن  مارك زوكربرغ مؤسس "فيسبوك" نيته التبرع بمبلغ 100 مليون دولار للقيّمين على الانتخابات الأميركية، وسط اتهامات بدوافع حزبية وراء هذه الخطوة.  

وكتب مارك زوكربرغ عبر حسابه في فيسبوك: "بين كوفيد ونقص مستوى تمويل الانتخابات، يواجه القيّمون على هذا الاستحقاق، والذين يعملون كي يتمكن الجميع من التصويت بكل أمان، تحديات لا سابق لها".

وأضاف "نحن اليوم نخصص 100 مليون دولار إضافية لمركز التكنولوجيا والحياة المدنية للتأكد من أن كل ولاية تحتاج إلى تمويل لمساعدة الناس على التصويت، إذ ستخصص المبالغ لشراء آلات اقتراع ومعدات وقاية صحية للعاملين في مكاتب الاقتراع".

تبرعات ضرورية

وقال مؤسس فيسبوك الذي تقدر ثروته بـ100 مليار دولار "رفعت عدة دعاوى قضائية بهدف عرقلة وصول المبالغ إلى الجمعية التي تدير توزيعها، والمعروفة بمركز التكنولوجيا والحياة المدنية، بحجة أن الجمعيات التي تتلقى الهبات مدفوعة بأغراض سياسية"، مؤكداً أن "الدعم سيوزع على جمعيات غير حزبية في تقسيمات إدارية حضرية وريفية".

وعن استمرار المواطنين في دعم الانتخابات، قال زوكربرغ "بكل صراحة، أتفق مع هؤلاء الذين يعتبرون أنه يجدر بالحكومة وليس بالمواطنين توفير هذه الأموال، لكن في ظل تعذر الأمر، أظن أنه من الضروري تلبية هذه الحاجة الماسة".

اتهامات متجددة

وكان مؤسس فيسبوك وزوجته تبرعا الشهر الماضي بمبلغ 300 مليون دولار للمسؤولين الانتخابيين لشراء معدات أو تجهيزات للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

ويواجه "فيسبوك" اتهامات بالتلاعب بالناخبين بتدبير من جهات خارجية أو من مجموعات أميركية، بغية إثناء مجموعات من الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم أو التأثير في خياراتهم.

وتكثف "فيسبوك" منذ أشهر جهودها لعدم الوقوع في فخ عام 2016، فقد واجهت إثره اتهامات باستخدامها في التأثير على الناخبين ضمن حملات أدارتها روسيا خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية والاستفتاء على البريكست في بريطانيا، بحسب ما ذكرته وكالة "فرانس برس".

 

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.