Open toolbar

رجل يوجه مسدساً نحو كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، نائبة الرئيس الأرجنتيني، أمام منزلها في العاصمة بوينس أيرس - 1 سبتمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بوينس أيرس-

نجت كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، نائبة الرئيس الأرجنتيني، من محاولة إطلاق نار، الخميس، ولم تصب بأذى حين حاول رجل يحمل سلاحاً معبأ إطلاق النار عليها لكن السلاح لم ينطلق.

وقال وزير الأمن الأرجنتيني أنيبال فيرنانديز، إن الشرطة اعتقلت المتهم بمحاولة إطلاق النار وصادرت السلاح، وحددته السلطات بأنه رجل يبلغ من العمر 35 عاماً من أصل برازيلي.

وبثت قنوات تلفزيونية عدة صوراً لهذا الشخص خلال تصويبه سلاحاً باتجاه رأس كيرشنر أثناء خروجها من سيارة كانت تقلها إلى منزلها. 

وأضاف الوزير: "الآن يجب تحليل الوضع من جانب طاقم الشرطة العلمية لتحليل بصمات أصابع هذا الشخص وقدرته والاستعداد الذي كان لديه".

من جهته، قال الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز في خطاب بثه التلفزيون: "صوب رجل سلاحاً نارياً على رأسها (كيرشنر) وضغط على الزناد. كريستينا ما زالت على قيد الحياة لأنه لسبب ما لم يتم تأكيده، لم ينطلق السلاح".

وأضاف أن السلاح كان معبأ بخمس رصاصات. وتابع قائلاً: "هذا هو أخطر حدث نمر به منذ عودة الأرجنتين إلى الديمقراطية".

والرجل الذي لم يطلق النار، اقترب من كيرشنر وسط حشد كان ينتظر لإلقاء التحية عليها ولطلب توقيعها على كتاب يروي سيرتها الذاتية.

ويسلط الهجوم الضوء على التوتر السياسي المتصاعد في الأرجنتين وفي أنحاء المنطقة، مما أثار قلق السياسيين من كولومبيا إلى البرازيل.

"حكم منتظر"

وتواجه فرنانديز دي كيرشنر (69 عاماً)، التي حكمت البلاد من 2007 إلى 2015، عقوبة بالسجن لمدة 12 عاماً وربما تنحية من المناصب العامة، في قضية احتيال وفساد تتعلق بمنحها عقوداً حكومية في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وتجمع مئات النشطاء منذ الأسبوع الماضي خارج منزل كيرشنر. ونظمت عشرات المسيرات والتجمعات لدعمها في مدن عدة بالأرجنتين بمبادرة من حركات أو منظمات منخرطة في ائتلاف وسط اليسار الحاكم "فرانت دي تودوس" أو الحزب البيروني الذي تنتمي إليه كيرشنر.

ورصّ اليسار البيروني صفوفه، متهماً القضاء بأنه مسيّس من جانب اليمين الذي يوظفه لـ"منع" كيرشنر من ممارسة السياسة.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن تترشح كيرشنر لمجلس الشيوخ وربما للرئاسة في الانتخابات العامة العام المقبل.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.