Open toolbar

المخرجة السينمائية كاملة أبوذكري - المكتب الإعلامي لمهرجان القاهرة السينمائي

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

قرر مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، منح المخرجة كاملة أبو ذكري، جائزة فاتن حمامة للتميز، خلال فعاليات دورته الـ 44، المقررة إقامتها في الفترة من 13 إلى 22 نوفمبر المقبل، وذلك تقديراً لما قدمته طوال مسيرتها الفنية التي انطلقت منذ تسعينيات القرن الماضي بحسب بيان المهرجان.

وعلق رئيس مهرجان الفنان حسين فهمي، على قرار التكريم قائلاً إن "كاملة أبو ذكري، مخرجة موهوبة لها بصمة مميزة في كل عمل أخرجته وأشرفت على صناعته، لذا وجب تكريمها من قِبل مهرجان يُقدر الفن ويدعم صانعيه، ليس في مصر فقط وإنما في العالم كله".

في السياق ذاته، كشف المخرج أمير رمسيس، مدير المهرجان، أن الدورة المقبلة ستشهد احتفاء بأهم الأعمال السينمائية لكاملة أبو ذكري، مشيراً إلى أنه يتم حالياً تحضير برنامج التكريم، ومن المقرر الكشف عنه خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

من جهتها، قالت كاملة أبو ذكري، إن نبأ تكريمها فاجأها وأسعدها كثيراً، بل ومنحها دفعة كبيرة لتقديم أفضل ما بوسعها للجمهور، مضيفة في بيان صحافي "الجائزة تحمل اسم سيدة الشاشة العربية، التي كانت دائماً مثالاً يُحتذى به لكثير من الفنانين في مجالي السينما والتلفزيون، إذ إنها فنانة كبيرة نالت احترام وحب الجمهور من خلال موهبتها وذكائها واحترامها لذاتها ولجمهورها على المستويين الفني والإنساني".

5 أفلام

كاملة أبو ذكري، مخرجة مصرية قدمت 5 أفلام روائية طويلة هي "سنة أولى نصب" عام 2004، و"ملك وكتابة" 2005، و"عن العشق والهوى" 2006، "واحد صفر" 2009، و"يوم للستات" 2016.

وعملت "أبو ذكري" قبل ذلك كمساعد مخرج في عدة أعمال سينمائية للمخرج نادر جلال، من بينها "131 أشغال" الذي قام ببطولته الفنان نور الشريف"، "هاللو أميركا" للفنان عادل إمام، و"بلية ودماغه العالية" لمحمد هنيدي، عام 2000.

فيما عملت كمساعد مخرج أيضاً في عدة أعمال أخرى أبرزها "البحر بيضحك ليه"، لمحمد كامل القليوبي 1995، و"الساحر" 2002 لرضوان الكاشف، وفي كلاهما قدم دور البطولة الفنان محمود عبد العزيز.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.