إصابة أحد مشجعي بلباو بثقب في الرئة بعد خسارة نهائي الكأس
العودة العودة

إصابة أحد مشجعي بلباو بثقب في الرئة بعد خسارة نهائي الكأس

أنصار أتليتيك بلباو يحتشدون قبل مواجهة سوسيداد في نهائي كأس الملك - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بلباو-

لم يتحطم قلب مشجع لنادي أتليتيك بلباو فقط بعد هزيمة فريقه (1-0) في نهائي كأس ملك إسبانيا لكرة القدم يوم السبت أمام غريمه ريال سوسيداد، حيث ذكرت وسائل إعلام محلية أنه أصيب بثقب في الرئة بعد أن قفز من فوق إشارة مرور قبل المباراة.

وأظهرت لقطات فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي المشجع الذي لم يكشف عن اسمه يقوم بهذه القفزة الخطرة قبل المواجهة بين فريقين من إقليم الباسك بعد أن تجمع المشجعون، الذين لم تسمح لهم السلطات بحضور المباراة في إشبيلية بسبب قيود كوفيد-19، بأعداد كبيرة في وسط مدينة بلباو قبل انطلاق المواجهة.

ويبدو أن الرجل أعتقد بأن باقي المشجعين سيمسكون به بعد أن يقفز من فوق إشارة المرور لكنهم ابتعدوا عن المكان ليسقط بقوة على الأرض.

وذكرت صحيفة "إل دياريو فاسكو" أن المشجع الذي أظهرته لقطات فيديو ينهض من على الأرض بعد سقوطه وينضم لاحتفالات المشجعين في الطريق بدأ يشعر بالتعب عقب المباراة، ونقل إلى المستشفى مصاباً بكسر في الضلوع وأيضاً بثقب في الرئة.

وتغلب سوسيداد (1-0) على منافسه المحلي بلباو في نهائي كأس ملك إسبانيا المؤجل من العام الماضي ليتوج بأول لقب كبير منذ 1987.

ويملك بلباو فرصة إنهاء فترة بقاء ريال سوسيداد كبطل للكأس عندما يواجه برشلونة في 17 أبريل الحالي في نهائي نسخة 2021.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.