Open toolbar

ليدي غاغا في حفل غداء على هامش حفل الأوسكار الـ91 بفندق بيفرلي هيلتون بيفرلي هيلز، لوس أنجلوس - AFP

شارك القصة
Resize text
لوس أنجلوس-

قال رايان فيشر الرجل المكلف برعاية كلاب المغنية الأمريكية ليدي غاغا إنه يتعافى بعدما كان على وشك الموت، إثر تعرضه لهجوم مسلح أفضى إلى اختطاف اثنين من كلاب غاغا.

وسرد فيشر في أول تصريحات علنية منذ الهجوم الذي وقع مساء الأربعاء في هوليوود، تفاصيل الواقعة وشكر أسرته وأصدقاءه ومن هرعوا لمساعدته كما وجه الشكر لـ"غاغا" التي كانت في إيطاليا لتصوير فيلم.

وكانت ليدي غاغا قد أعلنت في حسابها على تويتر عن مكافأة تقدر بمبلغ 500 ألف دولار، لمن يعيد إليها كلبيها من فصيلة البول دوغ الفرنسي، بعد أن سرقا مساء الأربعاء في هوليوود.

وجرى تسليم الكلبين المسروقين إلى الشرطة يوم الجمعة من دون أن يمسهما أذى، لكن الرجلين المشتبه بهما في السرقة لم يقبض عليهما.

وكتب فيشر على حسابه في إنستغرام: "ما زلت أتعافى بعدما كنت على وشك الموت"، كما نشر صوراً له على سرير مستشفى يظهر في واحدة منها وهو متصل بجهاز تنفس صناعي.

وقال مسترجعاً ذكرى لحظات الهجوم إنه أطلق صرخات مذعورة بينما تدفق الدم من الجرح الذي أصيب به بعد تعرضه لإطلاق النار، وأخذ الخاطفان كلبي ليدي غاغا، كوجي وجوستاف، لكن الكلبة الثالثة آسيا ظلت مع فيشر.

وأعادت امرأة مجهولة الكلبين، وهما من نوع البولدوغ الفرنسي، إلى الشرطة يوم الجمعة واستلمهما ممثلون عن المغنية الأميركية التي كانت قد عرضت مكافأة قيمتها 500 ألف دولار مقابل إعادة الكلبين.

وقال فيشر مخاطباً غاغا: "عاد أطفالك والتأم شمل الأسرة.. لقد نجحنا! لقد قدمت لي ولأسرتي الكثير من الدعم طوال هذه الأزمة".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.