Open toolbar

جذع شجرة بالقرب من "هايوردس هيث"، المملكة المتحدة - 12 أغسطس 2022 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
دبي-

حذر خبراء من إمكانية تلف المحاصيل الزراعية على نطاق واسع في أغلب أنحاء إنجلترا، مع تعرض البلاد إلى "أسوأ موجة جفاف" منذ عام 1976، وسط تحذيرات من "عواقب وخيمة" على حصاد العام المقبل.

وذكرت صحيفة "جارديان" البريطانية أنه "من المتوقع تَلف نصف محصول البطاطا (البطاطس) بسبب إمكانية تعذر ريه، إضافة إلى محاصيل عادةً ما تكون قادرة على تحمل الجفاف، مثل الذرة"، بحسب وثائق مسربة من اجتماع للمجموعة الوطنية لمكافحة الجفاف.

وأوضحت الصحيفة أنه تم إبلاغ المجموعة بتضاؤل خيارات الري مع تفريغ الخزانات بسرعة، مشيرة إلى توقعات بأن تتراوح الخسائر بين 10 و50% للمحاصيل، بما في ذلك الجزر والبصل وبنجر السكر (الشمندر) والتفاح.

ولفتت الصحيفة إلى مخاوف كبيرة من عزوف كثير من المزارعين عن الزراعة بسبب نقص المياه، محذرة من "عواقب وخيمة" على حصاد عام 2023، ومنبهة أن "حرائق الغابات تُعرض مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية للخطر".

المناطق الأكثر جفافاً

وصنفت وكالة البيئة في البلاد، الجمعة، 8 مناطق من أصل 14 على أنها تعاني من الجفاف، من بين أكثرها جفافاً منطقة "إيست أنجليا"، التي تعد موطناً زراعياً في إنجلترا، وتنتج أكثر من ثلثي محصول بنجر السكر وثلث محصول البطاطس.

وتخضع مناطق أخرى لتدابير الجفاف وهي ديفون، كورنوال، سولنت، ساوث داونز، كينت، جنوب لندن، هيرتس، شمال لندن، إيست أنجليا، تيمز، لينكولنشاير، نورثامبتونشاير وشرق ميدلاندز.

وتتوقع وكالة البيئة أن تنتقل منطقتان أخريان، هما يوركشاير وغرب ميدلاندز، إلى الخضوع لتدابير الجفاف في وقت لاحق من شهر أغسطس الجاري.

وقالت الصحيفة إنه من المتوقع ذبح الماشية في وقت مبكر بأوزان أقل بسبب احتمالية نفاد الأعلاف المخصصة لها في فصل الشتاء. ونبهت إلى أن إنتاج الحليب انخفض على المستوى الوطني نتيجة نقص الغذاء للأبقار.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.