Open toolbar

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يلقي كلمة في ولاية إنديانا. 13 سبتمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

قال مسؤولون أميركيون، الأربعاء، إن إدارة الرئيس جو بايدن قررت حجب 130 مليون دولار من المساعدات العسكرية المخصصة لمصر، وذلك لعدم وفائها بشروط تتعلق بحقوق الإنسان، لكنها سمحت ببعض الأموال لإحراز القاهرة تقدماً على صعيد الاعتقالات السياسية.

ونقل مسؤولون عن وزير الخارجية أنتوني بلينكن قوله، إن القاهرة "حققت بعض التقدم بشأن الاعتقالات السياسية والإجراءات القانونية واجبة الاتباع عن طريق إطلاق سراح مئات السجناء".  

وستمنح واشنطن 75 مليون دولار لمصر، مشيرة إلى التقدم المحرز على صعيد الاعتقالات السياسية والإجراءات القانونية الواجبة، بما في ذلك إطلاق سراح نحو 500 معتقل سياسي هذا العام، في حين أفاد مسؤولون بوزارة الخارجية بأن القاهرة ستتلقى 95 مليون دولار أخرى بموجب استثناء قانوني يتعلق بتمويل مكافحة الإرهاب وأمن الحدود.      

وتمثل المساعدات التي قررت واشنطن حجبها 10% من 1.3 مليار دولار تخصص لمصر سنوياً، إذ قال مسؤول إن محامي وزارة الخارجية قرروا أن تلك النسبة تعد الحد الأقصى الذي يمكن حجبه لعام 2022.

وفي هذا الصدد، قال أحد كبار مسؤولي الوزارة في إفادة صحافية، لوكالة رويتز: "النهج المتبع هنا يعكس مخاوف الإدارة إزاء حقوق الإنسان والحريات الأساسية في مصر، مع السعي في الوقت ذاته للحفاظ على التفاعل والحوار الذي أجريناه على مدار الأشهر الـ 20 الماضية".

وأضاف: "لقد كنا واضحين للغاية مع الحكومة المصرية على كافة المستويات، في ما يخص الإجراءات والخطوات الضرورية لتقوية علاقتنا".

وقال سيث بايندر من منظمة الديمقراطية في الشرق الأوسط الحقوقية والتي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً، إن حجب تلك الأموال "سيكون له تأثير ملموس في العلاقة".

وتعد مصر، التي تستضيف في نوفمبر المقبل قمة المناخ "كوب27"، من بين الدول التي تتلقّى أكبر قدر من المساعدات العسكرية الأميركية منذ أبرمت معاهدة السلام مع إسرائيل في 1979، إذ بلغ إجمالي قيمة المساعدات العسكرية المباشرة، والتي لا تشمل مبيعات الأسلحة، نحو 1.17 مليار دولار في السنة المالية 2021.

اقرأ أيضاً:     

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.