Open toolbar

مؤتمر صحافي سابق في المحكمة الجنائية الدولية - 31 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لاهاي-

أعلنت الاستخبارات الهولندية، الخميس، أنها منعت جاسوساً روسياً من اختراق المحكمة الجنائية الدولية تحت غطاء إجراء تدريب في المؤسسة التي تتخذ من لاهاي مقراً وتحقق حالياً في جرائم حرب محتملة بأوكرانيا.

في حال لم يكشف في الوقت المناسب، كان الجاسوس "سيتمكن من الوصول إلى مبنى المحكمة وأجهزة الكمبيوتر" لجمع معلومات وكشف مصادر لحساب الاستخبارات العسكرية الروسية التي يعمل بها، وفق الاستخبارات الهولندية.

وقالت هولندا إنه كان بإمكانه "التأثير على الإجراءات الجنائية للمحكمة" التي تحقق في جرائم محتملة ارتكبت في أوكرانيا منذ بداية الغزو الروسي وكذلك خلال الحرب الروسية في جورجيا عام 2008.

وأضافت أن الرجل اسمه سيرغي فلاديميروفيتش تشيركاسوف (36 عاماً)، وكان يستخدم هوية برازيلية باسم فيكتور مولر فيريرا (33 عاماً) غطاء للسفر من البرازيل إلى هولندا.

وذكرت وكالة الأنباء الهولندية "إيه إن بي" أنه اعتقل في أبريل الماضي بمطار سخيبول بأمستردام وهو قادم من البرازيل، وكان من المقرر أن يبدأ تدريبه في المحكمة الجنائية الدولية بعد أن حظي طلبه بالموافقة.

وقالت الاستخبارات الهولندية إنه وضع على متن أول رحلة إلى البرازيل حيث أعلنت الشرطة توقيف رجل لم تسميه على خلفية تزوير هويته.

وأوردت الشرطة البرازيلية في بيان أن الرجل "قام بتزوير هوية برازيلي والداه متوفيان باستخدام مخطط تزوير متطور"، مضيفة أنه لا يزال رهن الاعتقال في انتظار المحاكمة.

وكان الروسي قد دخل البرازيل عام 2010 وعاش أيضاً في إيرلندا والولايات المتحدة قبل أن يعود إلى البرازيل للتحضير لانتقاله إلى هولندا.

وشكّل الجاسوس "تهديداً محتملاً كبيراً جداً"، لأن وجوده داخل المحكمة الجنائية الدولية له "قيمة كبيرة لأجهزة الاستخبارات الروسية"، وفق الاستخبارات الهولندية.

ونقلت وكالة "إيه إن بي" عن المدير العام للاستخبارات الهولندية إريك أكربوم قوله إنه من النادر أن يتم كشف عميل استخبارات "بهذه الأهمية".

هوية مزورة

وأوضح أكربوم أن تشيركاسوف من فئة تسمى "غير القانونيين" التي تشير في لغة الاستخبارات إلى عملاء عاشوا في الخارج بهوية مزورة لسنوات، مؤكداً أن "هويته المستعارة المصممة جيدًا" أخفت كل علاقاته مع روسيا.

ولفت المسؤول الاستخباري الى أن التكتم عن القضية منذ أبريل الماضي كان هدفه عدم الإضرار بالتحقيق.

وصنع الجاسوس الروسي لنفسه هوية مزورة بعناية مدى 12 عاماً، واعتنى حتى بأصغر تفاصيلها، وفق وثيقة كشفتها الاستخبارات الهولندية تتحدث عن أذواقه ومسار حياته يرجح أنه هو من كتبها باللغة البرتغالية بحدود العام 2010.

وأعربت المحكمة عن امتنانها الشديد للسلطات الهولندية لهذه "العملية المهمة وبشكل عام لكشفها عن التهديدات الأمنية"، حسب ما قالت سونيا روبلا المتحدثة باسم المحكمة الجنائية الدولية التي تحقق في جرائم حرب محتملة ارتكبت بأوكرانيا منذ بداية الغزو الروسي في 24 فبراير.

وليست هذه المرة الأولى التي تكشف فيها هولندا عن عمليات استخبارية روسية على أراضيها ولا سيما في لاهاي حيث مقار عدة محاكم ومنظمات دولية.

في عام 2018 طردت السلطات الهولندية 4 أشخاص اشتبهت في أنهم جواسيس للاستخبارات العسكرية الروسية واتهمتهم بمحاولة اختراق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي كانت تحقق بهجمات في سوريا.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.