"تويتر" يحسم الجدل في شأن مصير حسابات ترمب الرئاسية
العودة العودة

"تويتر" يحسم الجدل في شأن مصير حسابات ترمب الرئاسية

صورة تُظهر حساب الرئيس الأميركي دونالد ترمب على هاتف محمول بجانب العلم الأميركي - AFP

شارك القصة
دبي-

أعلن موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه سينقل الحسابات الرسمية للرئيس الأميركي دونالد ترمب (POTUS) إلى الرئيس المنتخب جو بايدن، وذلك فور تسلم الأخير رسمياً سلطات البيت الأبيض في الـ20 من يناير من العام المقبل.

وقال المتحدث باسم  الشركة، نِك باسيليو في تصريحات لموقع "بوليتيكو" الأميركي، إن المنصة تجري الاستعدادات اللازمة لدعم نقل الحسابات الرسمية لرئيس الولايات المتحدة الـ45، على غرار ما حدث إبان نهاية الولاية الثانية للرئيس السابق باراك أوباما، عام 2017، لافتاً إلى أن هذه العملية ستجري بالتعاون مع إدارة المحفوظات والسجلات الوطنية الأميركية.

وذكر الموقع الشهير، أن العملية لا تتطلب مشاركة المعلومات بين فريق ترمب، وفريق الرئيس المنتخب جو بايدن، لكن ستُجرى أرشفة جميع التغريدات الموجودة على حسابات الرئاسة الخاصة بترمب، ثم يعمل "تويتر" على إنشاء حسابات رسمية لبايدن، في يوم أدائه القسم، باعتباره الرئيس الأميركي الـ46.

وقالت صحيفة "بوليتيكو" إنه على الرغم من رفض ترمب الاعتراف بفوز الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية، ومحاولاته الحثيثة، حتى الآن، عرقلة انتقال السلطات والمهام إلى فريق الرئيس المنتخب، لكنه، أي ترمب، لن يستطيع منع نقل الحسابات الرئاسية في موقع "تويتر" إلى بايدن.

وأشار "تويتر" إلى أنه في اللحظة التي يؤدي فيها بايدن القسم يوم الـ20 من يناير، سيفقد الحساب الخاص لترمب (realDonaldTrump@) الذي يضم قرابة 90 مليون متابع، وسائل الحماية التي يحظى بها بموجب سياسة الموقع، والتي تسمح ببقاء تغريدات الرئيس الأميركي المخالفة للقواعد، لكن مع ملاحظات تحذير أسفلها.

وعندما غادر الرئيس باراك أوباما منصبه في يناير من عام 2017، تم تحويل حسابات البيت الأبيض آنذاك إلى حسابات مؤرشفة تحت إدارة هيئة المحفوظات والسجلات الوطنية، حيث وُضعت تغريدات أوباما الموجودة في حساب "POTUS" تحت اسم "POTUS44"، وتم إقفال الحساب.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.