Open toolbar
ستوكهولم تقلص عدد دراجات "السكوتر" على طرقاتها إلى النصف
العودة العودة

ستوكهولم تقلص عدد دراجات "السكوتر" على طرقاتها إلى النصف

دراجات "سكوتر" تديرها شركة "لايم" في أحد شوارع برلين، 13 سبتمبر 2021 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
ستوكهولم-

تعتزم مدينة ستوكهولم تقليص عدد دراجات السكوتر الكهربائية على طرقاتها إلى النصف، بموجب قرار أصدرته بلدية العاصمة السويدية الاثنين، يفرض حيازة تصريح من الشرطة للتنقل بهذه الدراجات التي يتسبب انتشارها الكبير بمشكلات للسكان.

هذا التدبير الذي يدخل حيز التنفيذ في الأول من يناير المقبل، إثر إقراره من أكثرية تضم تحالفاً بين الأحزاب البيئية واليمين، يترافق أيضاً مع تقليص عدد الجهات المسموح لها بتأجير هذا النوع من الدراجات من ثمانية إلى ثلاثة.

بذلك، سيتراجع العدد الإجمالي لدرجات السكوتر المتاحة للاستخدام الحر من 23 ألفاً إلى 12 ألف دراجة كحد أقصى في الأول من يناير، مع سقف محدد بأربعة آلاف دراجة لكل جهة تأجير كحد أقصى.

وكما في عواصم أخرى بينها أوسلو وكوبنهاجن المجاورتين، دفعت المشكلات المتصلة بالانتشار الكبير لدراجات السكوتر (كتسببها بحوادث أو ركنها عشوائياً)، بالمسؤولين البلديين في ستوكهولم إلى ضبط الوضع.

وأوضح ناطق باسم الأحزاب البيئية في ستوكهولم لوكالة "فرانس برس"، أن الإعلان عن هوية الجهات الثلاث التي سيُسمح لها بتأجير دراجات السكوتر سيحصل "خلال الأسابيع المقبلة"، وهي ستكون الجهات الأقل تسبباً للمشكلات في السابق، على قاعدة معايير موضوعية.

ومن بين الشركات الناشطة في هذا القطاع في العاصمة السويدية ثمة شركات معروفة من أمثال "بولت" و"لايم" و"بيرد" و"تاير".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.