Open toolbar
مصادر لـ"الشرق": وفد أمني مصري في غزة وتل أبيب قريباً لترسيخ التهدئة
العودة العودة

مصادر لـ"الشرق": وفد أمني مصري في غزة وتل أبيب قريباً لترسيخ التهدئة

رئيس جهاز المخابرات العامة المصري اللواء عباس كامل خلال لقائه بقيادات حركة حماس في قطاع غزة - 31 مايو 2021 - "الشرق"

شارك القصة
Resize text
غزة-

قالت مصادر مطلعة لـ"الشرق"، إن وفداً أمنياً مصرياً سيزور غزة وتل أبيب قريباً، ضمن مساعي لتعزيز التهدئة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في القطاع، وكذلك العمل على تسريع إعادة إعمار غزة.

وأوضحت المصادر أن موعد الزيارة لم يتحدد بعد، لكنه سيكون قريباً، لافتة إلى أنه كان من المفترض أن تتم، الأربعاء، في اليوم التالي للاتفاق الذي تم التوصل إليه بشأن قضية الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش، لكن تم إرجاؤها لـ"تهيئة الظروف وإنجاح الجهود"، دون تحديد مواعيد جديدة.

وقال عضو بالمكتب السياسي في حركة حماس، فضّل عدم ذكر اسمه، لـ"الشرق"، إن المسؤولين المصريين "يواصلون جهودهم الحثيثة لتطبيق تفاهمات التهدئة وتخفيف الحصار، ونلمس جدية في الضغط لتسريع عملية الإعمار".

وأضاف المصدر أن "الوفد المصري مرحب به باستمرار، وأبلغناهم أننا في حماس وفصائل المقاومة منفتحون لمناقشة كافة القضايا ومع تعزيز التهدئة. كما طالبنا ببدء الإعمار وإدخال البضائع والمواد والمعدات الخاصة بالإعمار ".

مفاوضات تبادل الأسرى

وحول دفع مفاوضات تبادل الأسرى، قال المسؤول في حماس إنه "لا تزال الكرة في ملعب الاحتلال، لم تتحقق اختراقات جديدة، المقاومة أكدت التمسك بشروط الإفراج عن الأسرى عبر مرحلتين يتم الاتفاق بشأنهما قبل بدء التنفيذ بضمانات مصرية".

وأكد أن حماس "لا تريد حرباً ولا تصعيداً، لكن فصائل المقاومة تؤكد أنها لن تسمح للمحتل بالمماطلة والتهرب من استحقاقات تفاهمات التهدئة، ولن نسمح باستمرار الحصار الظالم".

وحذر المصدر من أنه "في حال إقدام الاحتلال على أي عملية اغتيال سيكون ردنا فورياً، وأبلغنا مصر أنه لن يكون هناك هدوء ولا استقرار إذا أقدم الاحتلال على الاغتيالات".

قضية "أبو هواش"

وكان مصدر أمني مصري قال لـ"الشرق"، الثلاثاء، إن الاقتراح الذي قدمه الوفد المصري لإنهاء قضية إضراب الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش "لقى قبولاً لدى كل الأطراف".

وأوضح المصدر أن الاقتراح يقضي بـ"إلغاء تجديد اعتقال أبو هواش، والإفراج عنه في 26 فبراير، وهذا الاقتراح كان مقبولاً لإنهاء الأزمة وإنقاذ حياة الأسير".

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، في بيان لها، أن الأسير أبو هواش "انتصر وعلق إضرابه عن الطعام، بعد التوصل لاتفاق يتم بموجبه الإفراج عنه في 26 فبراير المقبل".

وكان أبو هواش ينازع الموت، باستمراره في الإضراب عن الطعام منذ نحو 5 أشهر احتجاجاً على اعتقاله الإداري. وتتهمه إسرائيل بالانتماء إلى "حركة الجهاد الإسلامي"، وتشتبه بارتباطه بهجمات ضدها. وهو معتقل منذ أكتوبر 2020.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.