Open toolbar

أحد أنواع الأبراص المكتشفة حديثاً في مدغشقر - Zootaxa دورية

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

اكتشف فريق دولي 8 أنواع جديدة من الأبراص تعيش في مدغشقر وأطلقوا عليها أسماء، بحسب دراسة جديدة نُشرت نتائجها في دورية "Zootaxa" (زوتكسا).

وتتميز مدغشقر، بتنوع كبير في الزواحف، وتستوطن نسبة كبيرة منها تلك الدولة بشكل حصري، إذ تم اكتشاف أكثر من 150 نوعاً جديداً فيها خلال الـ30 عاماً الماضية.

 وعلى الرغم من أنه تم دراسة العديد من مجموعات الزواحف بشكل مكثف أكثر من مجموعات الحيوانات الأخرى، إلا أن العلماء يعتقدون أن غالبية الأصناف لا تزال غير معروفة بشكل كامل. 

وتعيش الأبراص في المناطق الدافئة حول العالم، ويبلغ طولها في بعض الأوقات 25 سنتيمتراً، إلا أن الأبراص المكتشفة حديثاً لا يزيد طولها عن الأصبع البشري.

 ومنذ عقود، كان الباحثون العاملون في الغابات المطيرة في مدغشقر يدرسون فصيلة من الأبراص تُسمى "ليجوداكتيلوس جيكوس" وهي أنواع بنية صغيرة تعيش في الجزيرة، وطوال الوقت كانوا يحاولون فهم توزيعهم وتطورهم، معتقدين أنه كان هناك 5 أنواع فقط. 

وبناءً على تحليل الحمض النووي الخاص بالأبراص والفحص الدقيق لمقاييسها، اكتشف الباحثون أنه قد يكون هناك ما يصل إلى 17 نوعاً من الأبراص، لكنهم أطلقوا أسماء على 8 أنواع جديدة ثبت بالفحص الجيني أنها أنواع جديدة ومنفصلة عن بعضها البعض.

 ووجد الفريق أن هناك 3 أو 4 أنواع مختلفة موجودة في نفس المكان، بحسب المؤلف الرئيسي للدراسة البروفيسور ميجيل فنسز، الذي قال إن "ذلك الاكتشاف رائعاً فالأربعة أنواع الموجودة معاً في نفس المكان مترابطة بشكل وثيق ولا يُمكن تمييزها بسهولة عن بعضها البعض وتوجد في نفس البيئة إلا أنها لا تتزاوج مع بعضها البعض وهو أمر استثنائي للغاية".

وتسلط هذه النتائج الضوء على مدى أهمية الاستمرار في جمع العينات من مدغشقر "حتى من الأنواع التي نعتقد أننا نفهمها" على حد قول الباحثين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.