Open toolbar

شرطي يقف أمام مركز الإصلاح والتأهيل في مدينة بدر بمصر - 16 يناير 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

أعلنت لجنة العفو الرئاسية في مصر، السبت، إخلاء سبيل 6 محبوسين احتياطياً، مشيرة إلى أن هناك دفعات أخرى سيتم الإفراج عنها.

وشملت الأسماء التي أعلن عنها عضو اللجنة طارق العوضي، كلاً من: المحامي عمرو إمام، ورئيس تحرير صحيفة "الأهرام" الأسبق عبد الناصر سلامة، والدبلوماسي السابق يحيى نجم، والمحامي مهاب الإبراشي، وبسام جلال السيد، وممتاز فتحي عبد الوهاب قاسم.

وقال العوضي في مداخلة مع برنامج "حديث القاهرة" على قناة "القاهرة والناس"، إن هناك 700 شخص نالوا العفو الرئاسي بعدما شملتهم القوائم التي أعدتها اللجنة.

وأشار إلى أن هناك أسماء أخرى مطروحة في قائمة العفو، تشمل علاء عبد الفتاح، وأحمد دومة، وزياد العليمي، ومذيعين بقناة "الجزيرة" القطرية، وغيرهم.

وقال عضو لجنة العفو، النائب البرلماني طارق الخولي، إنه "جار إخلاء سبيل مجموعة من المحبوسين احتياطياً ومزيد من الدفعات قريباً". 

قرارات العفو الرئاسي

وبدأت لجنة العفو الرئاسي نشاطها بعدما أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تشكيل اللجنة الخماسية كإحدى توصيات مؤتمر الشباب عام 2016، للعفو عن المحبوسين على ذمة قضايا لم يصدر فيها أحكام، إلا أنها توقفت أواخر عام 2018.

وخلال تلك الفترة أصدرت اللجنة عدة قوائم لمن يشملهم العفو. في نوفمبر 2016، صدر أول قرارات بالعفو الرئاسي بالإفراج عن 82 شاباً، ثم في مارس 2017 بالإفراج عن 203 محبوسين في قضايا تجمهر وتظاهر. وفي العام ذاته، خرجت القائمة الثالثة بالعفو عن 502 من المحبوسين، بمناسبة عيد الفطر. وفي 2018، جاء القرار بالإفراج عن دفعة جديدة من 331 سجيناً.

وفي مارس الماضي، أعاد الرئيس المصري تفعيل اللجنة، على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المعنية المختصة، ومنظمات المجتمع المدني. 

وضمت اللجنة بعد تفعيلها بقرار من السيسي، محمد عبد العزيز (نائب برلماني)، وطارق الخولي (نائب برلماني)، وكريم السقا (نائب برلماني)، وطارق العوضي (محامي حقوقي)، وكمال أبو عيطة (وزير القوى العاملة سابقاً). وبدأت اللجنة أول اجتماعاتها في 30 أبريل هذا العام، لإعداد القائمة الأولى.

وأعلن أعضاء اللجنة أن العفو لن يشمل "المنتمين لجماعة الإخوان والمتورطين في العنف"، موضحين أن اللجنة ستضع "الغارمين" أيضاً على رأس أولوياتها.

كما أعلنت اللجنة بعد استئناف عملها عن خروج دفعات من المسجونين على ذمة قضايا تجمهر ونشر أخبار كاذبة وعدد من المتهمين والمحبوسين احتياطياً على ذمة هذه القضايا. 

وفي أبريل الماضي، أفرجت النيابة العامة عن مجموعة من النشطاء المحبوسين احتياطياً، وشارك في استقبالهم أعضاء من المجلس القومي لحقوق الإنسان.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.