Open toolbar

عمرو يوسف وفتحي عبد الوهاب في مشهد من مسلسل "وعد إبليس" - المكتب الإعلامي لمنصة شاهد

شارك القصة
Resize text
دبي-

كشفت منصة "شاهد"، عن الحلقات الأولى من مسلسل "وعد إبليس"، والذي يُعد أحد أكبر الإنتاجات التلفزيونية العربية حسبما أشار بيان لـ mbc.

والمسلسل من بطولة عمرو يوسف، وفتحي عبد الوهاب، وعائشة بن أحمد، وأحمد مجدي، بجانب الفنانة الأميركية بولا باتن، والسعودي يعقوب الفرحان، فضلاً عن عدد من ضيوف الشرف، أبرزهم نيللي كريم. 

و"وعد إبليس" تأليف توني جوردان، وكتابة البريطانية إنجي لومان فيلد، والشيخة سهى آل خليفة، وريتشارد بيلامي، ورضوى شاهين، وإخراج البريطاني كولين تيج، الفائز بجائزة "إيمي".

وتدور أحداث العمل في إطار خيالي تشويقي، حول رجل الأعمال الشاب "إبراهيم"، الذي تُصاب زوجته "زينة"، بمرض خطير لا علاج له، فيلجأ إلى أحد من يقنعه بقدرته على شفاءها مقابل توقيع عقد بيع روحه لـ"إبليس" بعد موته.

ولكن سرعان ما ينكث إبليس بوعده ليبدأ بتحويل إبراهيم إلى رجل شرير خاضع لسيطرته ويدفعه لتنفيذ أجندته الشيطانية بعد منحه قوى خارقة.

أسئلة وجودية وحياتية

واعتبر الممثل المصري عمرو يوسف، في بيان لـ"mbc"، أن "وعد إبليس" مختلف عن أي مسلسل عربي آخر، قائلاً إن: "القصة بحد ذاتها مختلفة، إذ تتطرّق إلى العلاقة بين الإنسان والشيطان، وقد حرص صنّاع العمل على تقديمها بطريقة غير مسبوقة في الدراما العربية".

وأوضح يوسف أن "المسلسل مليء بالأسئلة الوجودية والحياتية، ويمتلك بُعداً خيالياً، ويدفع المُشاهد لتخيل نفسه مكان البطل، ويبحث عن حلول للخروج من هذا المأزق".

ولفت إلى الجهود الضخمة التي بذلتها  استوديوهات MBC، طوال رحلة تنفيذ هذا المسلسل، موضحاً أنه كان اهتماماً بأدق تفاصيل العمل في كل مشهد، إذ عملت على توفير جميع الإمكانيات اللازمة، التي تُسهم في خروج المشروع على مستوى عالٍ من الإبهار البصري.

وأشاد بتجربته مع المخرج كولين تيج، واصفاً إياه بـ"المخرج الذي يتفانى ويحرص على إظهار إمكانيات كل ممثل وطاقاته الكامنة، فضلاً عن إضافة أدوات جديدة للممثلين تساعدهم على إبراز الشخصيات بأدق تفاصيلها النفسية والجسدية"، لافتاً إلى أن"المُشاهد سوف يستشعر ذلك، حيث سيُفاجئ بصورة وزوايا وكادرات وطريقة إخراج وحركة كاميرات مختلفة".

حس سينمائي

وكشفت عائشة بن أحمد، عن أسباب ارتباطها بشخصية "زينة"، التي تُجسدها داخل المسلسل، لافتة إلى "شعورها بالتفاؤل والإيجابية طوال الوقت، رغم كل ما يجرى من حولي، أبرز ما حمسني للعمل". 

وحول الأحداث التي تتعرّض لها "زينة" في العمل، أوضحت: "لا تدري زينة بأنها أصيبت بمرض خطير، فهي تفقد الوعي فجأة، وعندما تستيقظ تجد بأنها قد تعافت تماماً. وحدهم زوجها وأهلها عاشوا تجربة الخوف والصدمة والإحباط والحزن".

وترى أن "المخرج كولن تيج شديد الذكاء، يعمل بحسّ سينمائي، كما أنه مُلمّ بثقافتنا ويعي ما نحاول إيصاله من رسائل، فضلاً عن ارتباطه الشديد بكل ممثل، إذ يدرك أن ارتياح الممثل في التصوير سينعكس إيجابياً على العمل".

انسجام وواقعية 

وقال الفنان السعودي يعقوب الفرحان، إنه يُجسد شخصية باحث سعودي وأستاذ في علم الآثار يُقيم بالقاهرة، يُدعى "عيدان" الذي "يحاول الوصول إلى اكتشافٍ هام يفتح عبره الباب لتطورات وتعقيدات تمتد عبر حلقات العمل، وتجذب معها الشخصيات ضمن تلك التعقيدات والأحداث".

 وحول علاقة الشخصيات ببعضها، يوضح الفرحان: "رغم أن القصة خيالية وتتضمن قدر عالٍ من الفنتازيا، لكن الشخصيات حقيقية ومكتوبة بطريقة واقعية والصراعات القائمة بينها مفهومة ومبررة درامياً، إذ يمكن أن نرى نماذج عن تلك الشخصيات والصراعات في حياتنا اليومية حتى لو نزعنا عنها القالب الفانتازي". 

شخصية مرهقة وغريبة

ويرى فتحى عبد الوهاب، الذي يُقدم دور "إبليس" داخل المسلسل، أن "هذه الشخصية مرهقة وغريبة بالنسبة له كممثل، وهي مليئة بالمشاعر النفسية المتناقضة، في البداية كان يظهر كشخص طيب وحنون ولطيف، حتى تتضح خططه الخبيثة تجاه البشر".

 وأشاد عبد الوهاب بتجربته مع الفنان يعقوب الفرحان، الذي وصفه بـ"المجتهد والمُخلص للشخصيات التي يقدمها، كما أنه  إنسان في غاية اللطف"، لافتاً إلى أن "الأميركية بولا باتن، ممثلة محترفة جداً ومريحة جداً في التعامل".

وأكد أنه استفاد خبرات جديدة من تعاونه مع المخرج كولن تيج، لاسيما وأن كل منهما ينتمي إلى ثقافة فنية مختلفة، ما انعكس  على طريقة التعبير عن المشاعر الفنية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.