Open toolbar

البطلة البولندية إيجا شفيونتيك متصدرة التصنيف العالمي للاعبات التنس الجديد - REUTERS

شارك القصة
Resize text
-

قفزت البولندية إيجا شفيونتيك إلى صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس، بعد تخطيها عقبة منافستها فيكتوريا جولوبيتش 2-0 في الدور الثاني لبطولة ميامي المفتوحة.

وأصبحت شفيونتيك أول بولندية في التاريخ، تحتل صدارة التصنيف العالمي على مستوى الفردي.

وقالت البولندية إيجا شيانتيك، إن صعودها لصدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس "إنجاز سيريالي"، بعد أن حلّت اللاعبة البالغ عمرها 20 عاماً محل المعتزلة آشلي بارتي.

وستنفرد شفيونتيك بالمركز الأول عند صدور التصنيف العالمي في الرابع من أبريل المقبل، حين تبلغ 20 عاماً و308 أيام، لتكون أصغر لاعبة تعتلي قمة التصنيف لأول مرة منذ كارولين فوزنياكي في عام 2010.

وأضافت البطلة البولندية: "إنه حلم أصبح حقيقة، وشيء أردت أن يتحقق في يوم ما لكن لم أعرف إن كان سيحدث بالفعل". وتابعت: "لم أتخيل هذه اللحظة أبداً. عملت يومياً ولعبت جيداً لكن لم يكن لدي الإيمان القوي بحدوث ذلك. لذا يبدو الأمر سيريالياً بالنسبة لي".

وأكدت شفيونتيك الفائزة بلقبها الأول بالبطولات الأربع الكبرى في فرنسا المفتوحة 2020، أنها مستعدة للتعامل مع الضغوط بصفتها المصنفة الأولى.

وتابعت: "أعتقد أن الوضع سيكون مختلفاً، لكنني مستعدة وأقدر الأشخاص المتحمسين، لكن من منظوري لا أعتقد أن هناك أشياء ستتغير. سأرى إن كنت سأرتدي ملابس أنيقة وسأمثل التنس بشكل جيد".

بارتي تهنئ شفيونتيك

وستخلف شفيونتيك، المتوجة بلقبي الدوحة وإنديان ويلز هذا العام، بارتي بعد إعلانها المفاجئ الاعتزال عقب تحقيق ثلاثة ألقاب كبرى منها أستراليا المفتوحة في يناير الماضي.

وهنأت بارتي شفيونتيك التي ستصبح السيدة 28 في صدارة التصنيف.

وقالت بارتي في رسالة بعد المباراة: "لا يوجد أفضل منها لاحتلال القمة. طريقة لعبها الرشيقة مذهلة، وكذلك طاقتها في الملعب.. أتمنى أن تبقى في القمة، وتشق طريقها بنفسها، وتلاحق أحلامها".

وعبرت شفيونتيك عن امتنانها لكلمات بارتي، وقالت إنها "رياضية عظيمة. أحترم آشلي دائماً، لقد أعطتني حافزاً لتطوير مستواي".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.