Open toolbar

شعار تطبيق المراسلة الفورية "تليجرام". - AFP

شارك القصة
Resize text
برازيليا -

أمهل قاض في المحكمة العليا بالبرازيل تطبيق "تليجرام"، لمدة 24 ساعة للامتثال للقانون وبالتالي تجنب الحظر، بعد قرار سابق بحظر التطبيق في البلاد.

وقال القاضي ألكسندر دي مورايس، في قرار جديد: "حتى الآن، التزم التطبيق جزئياً بأوامر المحكمة، لكن يجب أن يمتثل بالكامل خلال 24 ساعة من أجل عكس القرار". 

وكان القاضي نفسه قرر منع تطبيق الرسائل عبر الإنترنت، معتبراً أنه لا يكافح بدرجة كافية المعلومات المضللة المتداولة عبره.

الرئيس البرازيلي: قرار مرفوض

ويستخدم الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، التطبيق بكثرة، وعلق على قرار المحكمة بأنه "مرفوض".

ورأى الرئيس أن القاضي "لم يتخذ أي إجراء ضد شخصين أو ثلاثة ممن يعتقد أنه يجب حظرهم، لذلك قرر التأثير على 70 مليون شخص"، وقال إن "حريتنا على المحك". 

وتم تحميل "تليجرام" على 53% من الهواتف المحمولة في البرازيل.

وتشكل الرسائل المشفرة عبر الإنترنت أحد أسس استراتيجية حملة بولسونارو، التي تهدف إلى إعادة انتخابه في أكتوبر المقبل، والدفاع عن حرية التعبير بلا حدود.

وحُددت مهلة بـ24 ساعة بعد أن اعتذر الروسي بافيل دوروف، الرئيس المؤسس لشركة "تليجرام" للمحكمة العليا، مشيراً إلى "مشكلة اتصال"، لكنه طلب مهلة جديدة لتلبية مطالب القضاء البرازيلي.

في الوقت نفسه قدمت الحكومة البرازيلية استئنافاً، السبت، أمام قاضٍ آخر بالمحكمة العليا، قائلة إن حجب الرسائل "لا يتسم بالتكافؤ".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.