Open toolbar

موظفو شركة تسلا في شنغهاي الصينية- 7 يناير 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

سرّحت شركة "تسلا"، المملوكة للملياردير الأميركي إيلون ماسك، المئات من عمالها ضمن فريق نظام الطيار الآلي التابع لها، وأغلق صانع السيارات الكهربائية منشأة في كاليفورنيا، في أحد أكبر عمليات التخفيض المعروفة، وسط انخفاض كبير في القوى العاملة.

ونقلت "بلومبرغ" عن مصادر مطلعة قولها إن نحو 200 عامل أُخطروا الثلاثاء بذلك القرار، إذ تم تكليف الفرق في مكتب سان ماتيو بولاية كاليفورنيا بتقييم بيانات سيارة العملاء المتعلقة بميزات مساعدة السائق الآلي وتقييم الموظفين المتخصصين في تنفيذ ما يسمى بقسم "شرح البيانات".

والشركة التي يقع مقرها الآن في مدينة أوستن التابعة لولاية تكساس، تضم نحو 100 ألف موظف على مستوى العالم، إذ أقدمت على بناء مصانع جديدة في أوستن وبرلين.

ويأتي قرار خفض عدد الموظفين في إطار محاولة تقليص الرواتب، وذلك مع تراجع "تسلا" عن زيادة في التوظيف في السنوات الأخيرة.

تسريح 10% من الموظفين

وكان ماسك قال في وقت سابق الشهر الجاري، خلال "منتدى قطر الاقتصادي" إن شركته تعتزم تسريح نحو 10% من العاملين الذين يتلقون أجراً ثابتاً خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، أو نحو 3.5% من إجمالي القوة العاملة في الشركة.

وأوضح أن الشركة تتوقع زيادة في عدد العاملين الذين يتقاضون أجرا بالساعة بدلاً من الذين يتقاضون رواتب شهرية.

وأضاف: "كان العامان الماضيان بمثابة كابوس بسبب توقف سلاسل الإمداد المتكرر، لكننا لم ننهِ هذا الأمر بعد. شاغلنا الأكبر يدور بشأن كيفية الحفاظ على عمل المصانع حتى نتمكن من دفع الأجور وعدم إشهار إفلاسنا".

وتابع: "أقل ما يقال عن إغلاق الصين للسيطرة على كوفيد إنه كان صعباً للغاية". وانخفضت أسهم "تسلا" بنسبة أقل من 1 % مساء الثلاثاء، بعد التداول المنتظم في نيويورك، فيما انخفض السهم بنسبة 34% هذا العام حتى إغلاق الثلاثاء، مقارنة مع انخفاض بنسبة 20 % في مؤشر SP 500.

وقال ماسك، أغنى شخص في العالم، هذا الشهر إن لديه "شعوراً سيئاً للغاية" بشأن الاقتصاد وإن "تسلا" بحاجة إلى خفض عدد الموظفين بنحو 10%، وفقا لرسالة بريد إلكتروني اطلعت عليها رويترز.

دعوى قضائية ضد تسلا

وفي 19 يونيو الجاري، رفع موظفان سابقان بالشركة دعوى قضائية على تسلا، زاعمين أن قرارها بتنفيذ "تسريح جماعي" ينتهك القانون الاتحادي لأن الشركة لم تخطر العاملين مسبقا بذلك الإجراء.

وقال الموظفان في الدعوى التي رفعاها في تكساس إنهما سُرحا من العمل في مصنع تسلا العملاق في سباركس بولاية نيفادا في يونيو. وتقول الدعوى إن الشركة أنهت خدمة أكثر من 500 موظف في مصنع نيفادا، بحسب رويترز.

ويزعم الموظفان في الدعوى أن الشركة لم تلتزم بالقوانين الاتحادية بشأن التسريح الجماعي للعمال التي تتطلب فترة إخطار مدتها 60 يوما.

ويسعى الموظفان لأن يمثلا في الدعوى جميع موظفي تسلا السابقين في أنحاء الولايات المتحدة الذين سرحتهم الشركة في مايو أو يونيو دون إخطار مسبق.

وجاء في الدعوى "أخطرت تسلا الموظفين ببساطة بأن إنهاء خدمتهم سيكون ساري المفعول على الفور".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.