Open toolbar

القوات الأوكرانية تطلق صواريخ من طراز "جراد بي إم 21" جنوب مدينة خاركوف، أوكرانيا - 11 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

قال مصدر مطلع لوكالة "رويترز" إن من المرجح أن تعلن الولايات المتحدة الأميركية هذا الأسبوع شراء نظام دفاع صاروخي أرض-جو متقدم متوسط إلى طويل المدى لتقديمه إلى أوكرانيا.

ورجح المصدر تقديم واشنطن مساعدات أمنية أخرى لأوكرانيا، بما في ذلك ذخيرة مدفعية إضافية وأجهزة رادار لرصد قذائف المدفعية لتلبية الاحتياجات التي قال الجيش الأوكراني إنه يريدها.

وتمثل هذه الأسلحة أحدث مساعدة تقدمها الولايات المتحدة لأوكرانيا منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير الماضي.

ووافق الرئيس جو بايدن هذا الشهر على تقديم 700 مليون دولار من المساعدات العسكرية لأوكرانيا، من بينها أنظمة صواريخ متطورة يمكنها إصابة أهداف بعيدة المدى بدقة.

وقال مسؤولون إن الذخيرة وأجهزة الرادار التي ترصد قذائف المدفعية وعدداً من أجهزة الرادار الخاصة بالمراقبة الجوية، وصواريخ جافلين المضادة للدبابات وكذلك الأسلحة المضادة للدروع تشكل جزءاً من تلك الحزمة.

مساعدات بـ450 مليون دولار 

وأعلنت الولايات المتحدة، الخميس، أنها ستقدم مساعدة عسكرية إضافية إلى أوكرانيا بقيمة 450 مليون دولار.

وقال المنسق الإعلامي للبيت الأبيض بشأن القضايا الاستراتيجية جون كيربي، إن ذلك يرفع إجمالي قيمة المساعدة العسكرية التي قدمتها واشنطن إلى كييف منذ بدء الغزو الروسي إلى "نحو 6.1 مليار دولار"، على أن تشمل المساعدة الجديدة خصوصاً، تزويد كييف بقاذفات صواريخ متطورة.

والأسبوع الماضي، أفاد مسؤولان في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون"، بأن واشنطن تدرس إرسال 4 قاذفات صواريخ أخرى في دفعتها التالية من المساعدات العسكرية إلى كييف، إلا أن القرار "ليس نهائياً"، خوفاً من أن يشكل استفزازاً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحسب ما نقلت مجلة "بوليتيكو" الأميركية. 

وقالت المجلة إنه في حال وافق البيت الأبيض على اتخاذ هذه الخطوة، فإن ذلك يشكل مضاعفة عدد أنظمة الصواريخ عالية الحركة "هيمارس" المُرسلة إلى كييف، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه القوات الأوكرانية والروسية معركتهما بالمدفعية بعيدة المدى في شرق أوكرانيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.