Open toolbar
بايدن يجتمع بكبار مسؤولي القطاع الخاص لمناقشة إلزامية لقاح كورونا
العودة العودة

بايدن يجتمع بكبار مسؤولي القطاع الخاص لمناقشة إلزامية لقاح كورونا

الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث إلى الصحافة في شانكسفيل بولاية بنسلفانيا، 11 سبتمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

يعتزم الرئيس الأميركي، جو بايدن عقد اجتماع، الأربعاء، مع مسؤولين تنفيذيين من شركات تشمل "ديزني"، و"مايكروسوفت"، و"والجرينز بووتز أليانس"، لمناقشة المضي قدماً في متطلبات التطعيم ضد فيروس كورونا للقطاع الخاص، حسب صحيفة "وول ستريت جورنال".

ونقلت الصحيفة الأميركية في تقرير، الأربعاء، عن مسؤول في البيت الأبيض لم تذكر اسمه، قوله إنه من المتوقع أن "يناقش الحاضرون، سبل توسيع نطاق إلزامية التلقيح في شركاتهم ومؤسساتهم، وكيف ساهم فرض اللقاح في زيادة التطعيمات بين الموظفين. 

وأضاف المسؤول أن المشاركين الآخرين يشملون رئيس شركة "مايكروسوفت"، براد سميث، والرئيس التنفيذي لشركة "ديزني" بوب تشابيك، والرئيس التنفيذي لشركة "والجرينز"، روز بروير، وجريج آدامز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "كايزر بيرماننت".

ومن المتوقع أيضاً أن يحضر وليام تيت رئيس جامعة ولاية لويزيانا، ومادلين بيل الرئيسة والمديرة التنفيذية لمستشفى الأطفال في فيلادلفيا، والرئيس والمدير التنفيذي لجمعية "بيزنس راوند تيبل" جوش بولتن؛ ومولي مون نيتزل، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "مولي مونز" للمثلجات.

من جانبه، قال تيم بويل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كولومبيا سبورتسوير الذي يحضر الاجتماع: "لكي نتمكن من العودة إلى أي نوع من الأعمال العادية وتجارب الحياة، يجب تطعيم الناس".

إلزامية التلقيح

يأتي اجتماع البيت الأبيض بعد خطة أعلنها بايدن الأسبوع الماضي تهدف إلى السيطرة على الوباء، وتشمل فرض إلزامية التلقيح على ما يقرب من 100 مليون عامل. 

والخميس، أعلن البيت الأبيض، أنّ الرئيس بايدن قرر فرض إلزامية التلقيح أو الفحوص الدورية الأسبوعية للعاملين في شركات تضمّ 100 موظف أو أكثر، وذلك في إطار تعزيز جهود احتواء المتحور "دلتا" من فيروس كورونا.

وجاء في بيان للرئاسة الأميركية أنّه يتعيّن على الشركات أن "تضمن أنّ قواها العاملة ملقّحة بالكامل أو أن تطلب من العمّال غير الملقّحين أن يبرزوا نتيجة فحص سلبية على نحو أسبوعي على الأقل".

وسيطال التدبير نحو 80 مليون شخص، وسيضاف إلى إجراءات أخرى مفروضة على موظفي المؤسسات الفدرالية وإلى تدابير جديدة مفروضة على العاملين في المستشفيات التي تتلقى تعويضات الرعاية الصحية الفيدرالية.

تراجع شعبية بايدن

وأشاد مراقبون بنهج بايدن الذي تولى الرئاسة في يناير، وبالجهود المنسقة التي بذلتها إدارته في احتواء تفشي فيروس كورونا.

لكن تفشي المتحور "دلتا" الشديد العدوى، وبطء حملات التلقيح في مناطق واسعة ذات غالبية جمهورية، أدّيا إلى تسارع وتيرة الإصابات.

وتراجعت نسبة التأييد السياسي للرئيس الديموقراطي البالغ 78 عاماً في الأسابيع القليلة الماضية. وأظهر أحدث الاستطلاعات التي أجرتها "واشنطن بوست" و"إيه بي سي نيوز"، أن 52% من الأميركيين يؤيدون التدابير التي اتّخذتها إدارة بايدن لاحتواء الجائحة، مقارنة بنسبة 62% في يونيو.

وتراجعت النسبة الإجمالية لتأييد بايدن إلى 44% للمرة الأولى منذ توليه الرئاسة، وفق الاستطلاع، مقارنة بنسبة 50% في يونيو.

وأظهرت إحصاءات جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، الأربعاء، أن أكثر من 225.85 مليون نسمة أصيبوا بالفيروس على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات إلى 4 ملايين و649 ألفاً و965 شخصاً، بينما أُعطيت أكثر من 5.75 مليار جرعة لقاح حول العالم.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضرراً في ما يتعلق بالوفيات، إذ سجلت 663 ألفاً و936 وفاة، تليها البرازيل بتسجيلها 587 ألفاً و797 وفاة، ثم الهند مع 443 ألفاً و497 وفاة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.