البيت الأبيض يدين اقتحام الكونغرس: يجب محاكمة المتورطين
العودة العودة

البيت الأبيض يدين اقتحام الكونغرس: يجب محاكمة المتورطين

المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني - AFP

شارك القصة

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني، أن البيت الأبيض يدين بأشد العبارات الممكنة أحداث العنف التي شهدها مبنى الكونغرس، الأربعاء، مؤكدة أن إدارة الرئيس ترمب تعمل على انتقال منظم للسلطة.

وقالت كايلي ماكيناني في إيجاز صحافي مقتضب، الخميس "أريد أن أكون واضحة: أعمال العنف التي شهدناها في مبنى الكابيتول كانت مروعة ومستهجنة ومخالفة للقيم الأميركية"، مشدّدة على أن "الرئيس دونالد ترمب وإدارته يدينان الأحداث بأشد العبارات الممكنة".

وأضافت ماكيناني، الخميس، "ما رأيناه هو تقويض غوغائيين لحق الآلاف في الاحتجاج السلمي وإسماع أصواتهم"، وذلك في إشارة إلى اقتحام بعض مؤيدي الرئيس ترمب لمبنى الكونغرس.

وأعربت عن "حزن الإدارة على الأشخاص الذين فقدوا حياتهم، والمصابين" خلال الأحداث، داعية إلى محاكمة أولئك الذين انتهكوا القانون. 

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن "أولئك الذين حاصروا الكونغرس هم على النقيض تماماً، مما تؤمن به هذه الإدارة، فالقيمة الجوهرية لدى هذه الإدارة هي أن جميع المواطنين لديهم الحق في العيش في أمن وسلام وحرية".

انتقال السلطة

وبشأن انتقال السلطة إلى إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن في الـ20 من يناير الجاري، قالت إن العاملين في البيت الأبيض يعملون من أجل انتقال منظم للسلطة، و"الوقت الآن لأميركا للاتحاد، ورفض العنف الذي شاهدناه".

كان وزير الدفاع الأميركي المكلف كريس ميلر، الخميس، عبر عن إدانته لأحداث العنف التي شهدها مبنى الكونغرس، إثر اقتحام أنصار الرئيس دونالد ترمب لمبنى الكابيتول، الأربعاء، واصفاً الأحداث بأنها "عنف ضد الديمقراطية الأميركية".

واعتبر ميلر في بيان، أن اقتحام الكونغرس "يناقض مبادئ الدستور الأميركي"، مشيدًا بمضي أعضاء الكونغرس في عملية المصادقة على نتائج الانتخابات على الرغم من محاولات التعطيل.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن البنتاغون بصدد نشر أكثر من 5 آلاف جندي من قوات الحرس الوطني في واشنطن، وذلك وفقاً لمسؤول في وزارة الدفاع.

وأشارت الصحيفة إلى أن القوات ستبقى في العاصمة حتى تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في الـ20 من يناير الجاري.

واستُدعي هذه القوات من 6 ولايات هي فرجينيا، وماريلاند، ونيويورك، وديلاوير، وبنسلفانيا، ونيوجيرسي، ومع وصولهم المرتقب إلى العاصمة خلال الأيام المقبلة، يرتفع عدد قوات الحرس في المدينة إلى 6200.

وكان متظاهرون من أنصار ترمب قد اقتحموا، الأربعاء، قاعات مبنى الكونغرس وشرفاته في العاصمة واشنطن، خلال جلسة مجلس الشيوخ التي كانت تناقش الطعون التي قدمها نواب جمهوريون على نتيجة الانتخابات التي أسفرت عن فوز الديمقراطي جو بايدن.  

اقرأ أيضاً: 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.