Open toolbar

المعارض الروسي أليكسي نافالني يظهر على شاشة خلال جلسة محاكمته عبر الفيديو بتهم الاختلاس وإهانة المحكمة - 22 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
موسكو -

قضت محكمة روسية، الثلاثاء، بسجن المعارض الروسي، أليكسي نافالني، 9 سنوات بتهم الاحتيال واسع النطاق في قضية فساد كبرى وإهانة القضاء، على أن يقضي مدة العقوبة في سجن شديد الحراسة. 

وظهر نافالني، خلال الجلسة مرتدياً لباس السجناء، وبدا وجهه ضعيفاً، وكان يستمع إلى تلاوة الحكم واضعاً يديه في جيبه، وهو يضحك أحياناً، ويتناقش مع محاميه في أحيان أخرى، كما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس في المكان.

واعتبرت القاضية مارجريتا كوتوفا أن "نافالني ارتكب احتيالاً، تمثل في سرقة ممتلكات من جانب جماعة منظمة"، بحسب مراسل "فرانس برس" الذي حضر الجلسة التي أجريت في مجمع السجن الذي يعتقل فيه نافالي قرب موسكو.

وبشأن تهمة إهانة المحكمة، قالت القاضية "لقد قلل نافالني من احترام المحكمة عبر إهانته قاضية".

وكان الادعاء العام الروسي، طلب الحكم على نافالني بالسجن 13 عاماً في التهم الموجهة إليه.

ويقضي نافالني عقوبة بالسجن لمدة عامين ونصف في سجن بشرق موسكو، بتهم خرق الإفراج المشروط، في حين يقول نافالني إن تلك الاتهامات تهدف للإطاحة بطموحاته السياسية.

وأدى توقيف نافالني إلى انطلاق حملة قمع بحق قوى المعارضة ووسائل إعلام والمجتمع المدني، بسبب انتقادها للسلطات وللرئيس فلاديمير بوتين. 

وكان نافالني قد أوقف، في 17 يناير 2021، في مطار موسكو، لدى عودته من ألمانيا، حيث عولج من عملية تسميم خطرة بغاز الأعصاب تعرض لها في سيبيريا في أغسطس، ويحمّل الرئيس فلاديمير بوتين مسؤوليتها. في حين نفت السلطات الروسية أي مسؤولية عن الهجوم.

الاحتجاج على غزو أوكرانيا

ودعا نافالني في 11 مارس الجاري، إلى احتجاجات مناهضة للحرب في أوكرانيا. وجاء في رسالة على حساب نافالني على إنستجرام أن "شعب روسيا سيوقف بوتين المهووس بسرعة إذا ما عارض الحرب".

وأضاف "يجب عليكم التوجه إلى التجمعات المناهضة للحرب في نهاية كل أسبوع حتى لو بدا أن الجميع إما غادروا أو خائفون.. أنتم ركيزة الحركة المناهضة للحرب والموت".

وبوسع نافالني نشر منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال محاميه وحلفائه.

وفي يناير الماضي، وفي ذكرى مرور عام على توقيفه، قال نافالني إنه "غير نادم" على عودته إلى موسكو، داعياً الروس إلى عدم الخوف.

وكتب نافالني عبر وسائل التواصل الاجتماعي "قمت بذلك وأنا غير نادم ولو لثانية" على معارضة الكرملين والعودة إلى البلاد، رغم وجود احتمال كبير لاعتقاله بعدما أمضى عدة شهور في ألمانيا للتعافي من التسمم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.