يويفا يوقف الإجراءات الانضباطية ضد ثلاثي "سوبر ليغ"
العودة العودة

يويفا يوقف الإجراءات الانضباطية ضد ثلاثي "سوبر ليغ"

شعار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم - REUTERS

شارك القصة
Resize text
ميلانو-

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إن لجنة الاستئناف المستقلة التابعة له أوقفت إجراءات انضباطية ضد ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس عقب محاولتهم إطلاق دوري السوبر الانفصالي.

وفتح يويفا تحقيقاً ضد الأندية الثلاثة في 25 مايو الماضي، لكنه قال إن هذا التحقيق توقف بعدما أبلغته السلطات السويسرية بقرار المحكمة التجارية في مدريد بشأن الوضع القانوني لدوري السوبر.

وجاء في بيان لجنة الانضباط على موقع الاتحاد الأوروبي: "قررت لجنة الاستئناف في يويفا إيقاف الإجراءات حتى إشعار آخر".

وطلبت محكمة مدريد الشهر الماضي من محكمة العدل الأوروبية تحديد ما إذا كان الاتحاد الدولي "(يفا) و"يويفا" يخرقان قانون المنافسة في الاتحاد الأوروبي من خلال منع الأندية من تأسيس دوري السوبر الانفصالي.

وطلبت المحكمة التجارية أيضاً من المحكمة الأوروبية تحديد ما إذا كان بإمكان الهيئتين فرض قيود أو عقوبات على الأندية الثلاثة التي لم تنسحب من البطولة".

وأصدرت المحكمة أيضاً قراراً بأن فيفا ويويفا وجميع الاتحادات التابعة لهما يحب أن لا تتبنى: "أي إجراءات من شأنها أن تحظر أو تقيد أو تحد بأي شكل من الأشكال" دوري السوبر.

وأوضح يويفا أن توقف الإجراءات الانضباطية ضد الأندية الثلاثة كان مؤقتاً، وأضاف "بناء على قرار المحكمة، سعت الأندية الثلاثة المذكورة لحماية نفسها من عقوبات تأديبية محتملة تتعلق بما يسمى مشروع (دوري السوبر‭(‬".

وأعلن 12 نادياً أوروبياً تأسيس دوري السوبر في أبريل الماضي، لكن المشروع انهار بعد أقل من 48 ساعة إثر معارضة من الجماهير والحكومات واللاعبين والمدربين.

وانسحبت تسعة أندية، هي مانشستر يونايتد وليفربول ومانشستر سيتي وتشيلسي وتوتنهام هوتسبير وأرسنال وميلان وإنتر ميلان وأتلتيكو مدريد، رسمياً من المشروع وتقبلت عقوبات مالية من يويفا على دورها في العملية.

والأندية الثلاثة المتبقية من مؤسسي المشروع، ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، لم تنسحب منه بعد

اقرأ أيضاً: 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.