Open toolbar

منظر جوي يظهر سفناً راسية في ميناء للصيد مع اقتراب إعصار مويفا في تشوشان بمقاطعة تشجيانج الصينية. 13 سبتمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

علّقت موانئ الحاويات الرئيسية بمدينة شنغهاي في الصين، الأربعاء، عملياتها بسبب توقعات بهطول أمطار غزيرة ورياح قوية وأمواج عالية، فيما أُغلقت محطات استيراد الغاز الطبيعي المسال في نينجبو وجزيرة تشوشان ومقاطعة جيانجسو، مع انطلاق إعصار "مويفا".

وانطلق الإعصار، مهدداً بجلب رياح قوية وفيضانات إلى المنطقة المكتظة بالسكان على طول الساحل الشرقي للصين، وأفاد التلفزيون الحكومي بأن العاصفة، التي تجمع هبوب رياح تصل سرعتها إلى 120 ميلاً في الساعة، من المتوقع أن تصل إلى اليابسة بالقرب من مدينة نينجبو الساحلية الرئيسية في وقت مبكر بعد ظهر الأربعاء، ثم تستمر شمالًا إلى شنغهاي.

وتوقعت إدارة الأرصاد الجوية الصينية هطول بين 100 إلى 250 ميليلتر من الأمطار خلال الساعات الـ 24 التي تبدأ صباح الأربعاء، فيما توقع مركز التحذير الأميركي المشترك من الأعاصير أن تتباطأ شدة الإعصار إلى 75 ميلاً في الساعة خلال الساعات الـ 24 المقبلة، مع اقترابه من شنغهاي. وفق ما أوردته وكالة "بلومبرغ".

رفع مستوى التحذير 

وقالت وحدة السكك الحديدية الصينية في شنغهاي، إن مطارين رئيسيين في شنغهاي ألغيا 589 رحلة مقررة، الأربعاء، بينما ألغى مطار هانجتشو القريب أكثر من 200 رحلة، فيما ستعلق الصين عمليات أكثر من 380 قطار في دلتا نهر اليانجتسي، في وقت أُغلقت فيه مدارس المنطقة.

ووفقاً لبيان أصدرته حكومة مدينة شنغهاي، فإن المنطقة، التي يوجد بها أكبر مركز ميناء للحاويات في آسيا، تواجه تداعيات مباشرة، إذ رفعت السلطات مستوى التحذير من الأعاصير إلى ثالث أعلى مستوى، وسط توقعات بتعطيل إمدادات الغاز الطبيعي.

ولفتت "بلومبرغ إنتليجنس"، إلى أن الخسارة المتوقعة لإعصار "مويفا" قد تصل إلى مليار دولار، إذا تسبب في فيضانات بشرق الصين. 

يشار إلى أن "مويفا" يتبع إعصار "هينامنور" الذي مر على الساحل الشرقي للصين الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضاً: 

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.