Open toolbar

طائرة هليكوبتر من طراز CH-148 Cyclone وطائرة دورية بحرية CP-140 Aurora تحلق فوق فرقاطة بحرية ملكية كندية كجزء من تمرين "عملية نيون"- 15 نوفمبر 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سول-

اتهم الجيش الكندي طائرات حربية صينية بالتعرض لطائرات دوريات تابعة له أثناء مراقبتها عمليات التهرب من العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، ما أجبر الطائرات الكندية أحياناً على الانحراف عن مسارها.

وقالت القوات المسلحة الكندية في بيان الأربعاء، إن طائرات تابعة للقوات الجوية لجيش التحرير الشعبي الصيني اقتربت عدة مرات في الفترة بين 26 أبريل و26 مايو، من طائرة الدورية طويلة المدى من طراز "سي.بي-140 أورورا" التابعة للقوات الجوية الكندية.

وأضافت في البيان: "لم تلتزم طائرات جيش التحرير الشعبي الصيني بمعايير السلامة الجوية الدولية، هذه الاحتكاكات غير مهنية، وتعرض سلامة أفراد القوات الجوية الملكية الكندية للخطر".

"خطر الاصطدام"

وتابع البيان أن الطاقم الجوي الكندي شعر في بعض الحالات بخطر محدق لدرجة الاضطرار إلى تغيير مسار الرحلة بسرعة لتجنب الاصطدام المحتمل بالطائرة التي تعترض المسار.

ولم يصدر تعليق من بكين بعد على هذه الاتهامات.

والطائرات الكندية تعمل ضمن "عملية نيون" التابعة لأوتاوا والتي تشمل نشر سفن وطائرات عسكرية وجنود لرصد العمليات المشتبه بها للتملص من العقوبات في البحر، مثل نقل الوقود والإمدادات الأخرى المحظورة بموجب قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من سفينة إلى أخرى.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.