Open toolbar

وصول نعش الملكة إليزابيث إلى كاتدرائية "سان تجيل" في إدنبرة بأسكتلندا بحضور الملك تشارلز - 12 سبتمبر 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

سيتمكن المشيعون من إلقاء نظرة الوداع على نعش ملكة بريطانيا الراحلة الملكة إليزابيث الثانية على مدار الساعة، عندما يسجى جثمانها مساء الأربعاء، في مقر البرلمان البريطاني.

ومن المتوقع أن يتوافد مئات الآلاف لتوديع صاحبة أطول فترة على عرش بريطانيا، قبل جنازتها الرسمية المقررة في 19 سبتمبر، والتي سيحضرها زعماء العالم.

وقال مشغلو السكك الحديدية إنهم يتوقعون "طلباً غير مسبوق على السفر" داخل لندن، ونصحوا الركاب بالاستعداد لتكملة الطريق إلى وجهاتهم النهائية سيراً على الأقدام.

وأعلنت وزارة الثقافة البريطانية أن أفراد الشعب سيتمكنون من إلقاء نظرة على النعش في قاعة وستمنستر في البرلمان على مدار 24 ساعة يومياً؛ من الخامسة مساء (16:00 بتوقيت جرينتش) الأربعاء، حتى 6:30 صباح 19 سبتمبر.

وذكرت الوزارة "أن الأمر سيتطلب من الراغبين في الحضور الانتظار في طوابير لساعات كثيرة، ربما طوال الليل.. ومن المتوقع توافد أعداد كبيرة".

"تكريم نادر"

وتعد تسجية الجثمان تكريماً نادراً في بريطانيا، وتم منحه سابقاً في تسع مناسبات أخرى فقط، معظمها لأفراد من العائلة المالكة، من بينهم والدة الملكة إليزابيث في عام 2002، عندما توافد ما يقدر بنحو 200 ألف شخص لإلقاء نظرة الوداع.

وسيستقر نعش الملكة إليزابيث المغلق داخل قاعة وستمنستر. وتقف حراسة عند كل من أركان المنصة على مدار الساعة.

وسوف يتم فرض إجراءات تفتيش أمنية، على غرار إجراءات المطار في قاعة وستمنستر، أقدم مباني البرلمان البريطاني، بالإضافة إلى قيود مشددة تسمح فقط بحمل الحقائب الصغيرة.

ويسبق تسجية النعش موكباً احتفالياً عبر وسط لندن، لنقله من قصر باكنجهام إلى قاعة وستمنستر، الأربعاء.

وتوفيت الملكة إليزابيث الخميس الماضي في قلعة بالمورال في المرتفعات الأسكتلندية، وتم نقل نعشها إلى إدنبرة الأحد. ومن المقرر أن يتم نقله جواً إلى لندن الثلاثاء.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.