الدوري الإيطالي.. إيليتشيتش يعزز صفوف أتالانتا من جديد
العودة العودة
شارك القصة

الدوري الإيطالي.. إيليتشيتش يعزز صفوف أتالانتا من جديد

يوسيب إليتشيتش بقميص أتالانتا الإيطالي - REUTERS

شارك القصة
روما-

أعلن جان بييرو غاسبيريني، مدرب فريق أتالانتا الإيطالي لكرة القدم، أن نجمه السلوفيني يوسيب إيليتشيتش المبتعد عن الملاعب منذ يوليو الماضي بسبب مشكلات شخصية، سيكون ضمن التشكيلة التي ستواجه نابولي، السبت، ضمن المرحلة الرابعة من البطولة المحلية.

وقال غاسبيريني خلال المؤتمر الصحافي عشية المباراة: "إيليتشيتش سيكون جزءاً من الفريق. لقد أظهر لنا أنه تعافى بشكل جيد، وسيذهب معنا إلى نابولي. بالنسبة لنا من الواضح أنه خبر رائع"، دون أن يحدد ما إذا كان اللاعب سيكون أساسياً أو بديلاً".

وكان إيليتشيتش البالغ من العمر 32 عاماً، ركيزة أساسية في هجوم أتالانتا خلال الموسم الماضي قبل فترة التوقف التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد، لكن عودته بعد رفع الحظر عن المباريات الرياضية لم تكن على قدر المتوقع.

وعانى صاحب الـ21 هدفاً خلال الموسم الماضي في كل المسابقات بينها خمسة في دوري الأبطال من أزمة نفسية جراء ما شهدته إيطاليا وإقليم برغامو مقرّ الفريق تحديداً من تبعات تفشي "كوفيد-19"، حيث استُدعي الجيش في بعض الأحيان لنقل الوفيات بعيداً لعدم اتساع المشارح المحلية للجثث.

وتغلبت الصعوبات الشخصية والنفسية على إيليتشيتش، فابتعد عن الملاعب مع انحسار مشاركاته بعد العودة في بضع دقائق على خلفية تراجع مستواه، قبل خلوده للراحة في وطنه وبدء خضوعه للعلاج، ومن ثم عدم مشاركته في ربع نهائي دوري الأبطال أمام باريس سان جرمان الفرنسي، وما تبقى من مباريات في الموسم المنصرم.

واستأنف إيليتشيتش مطلع سبتمبر التدريبات تدريجياً مع أتالانتا، وانخرط مع المجموعة استعداداً لخوض مباراة الفريق الأولى في دوري الأبطال الأربعاء أمام المضيف ميدتيلاند الدنماركي.

ويتصدر أتالانتا ترتيب الدوري الإيطالي برصيد تسع نقاط بعد فوزه في مبارياته الثلاث الأولى، إذ سجل لاعبوه 13 هدفاً، لكنه يعاني من الناحية الدفاعية، إذ اهتزت شباكه خمس مرات.

كما سيتمكن النادي من الاستفادة من خدمات لاعبه الروسي الجديد أليكسي ميرانتشوك القادم مطلع الموسم الجديد من لوكوموتيف موسكو بعد شفائه من الإصابة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.