Open toolbar
انطلاق ملتقى مهرجان دبي لمسرح الشباب في نوفمبر
العودة العودة

انطلاق ملتقى مهرجان دبي لمسرح الشباب في نوفمبر

جزء من عرض مسرحي مقرر مشاركته بالملتقى - twitter/DubaiCulture

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي، انطلاق ملتقى مهرجان دبي لمسرح الشباب 2021، في الفترة من 19 إلى 25 نوفمبر المقبل.

وعُقِد الملتقى بشكل افتراضي، وجمع أعضاء مجالس إدارة المسارح الأهلية في الإمارات، وعدد من المواهب المسرحية لتبادل الرؤى والأفكار، بما يضمن "تقديم نسخة ترقى إلى مستوى طموحات الإمارة والطاقات المسرحية وتتناسب مع طبيعة المرحلة"، وفق الهيئة.

وأوضحت مديرة إدارة الفنون الأدائية بالإنابة، فاطمة الجلاف، أنه رغم عودة جزء كبير من الفعاليات الثقافية، إلّا أنها لا تزال تخضع لبعض الإجراءات الاحترازية الضرورية، لضمان السلامة للجميع.

وأضاف: "من هنا ارتأت هيئة دبي للثقافة، عقد الملتقى لمناقشة ماهية الدورة من حيث المحتوى والشكل، والآليات الجديدة التي تتماشى مع متطلبات الوقاية من جائحة كورونا".

ويهدف الملتقى إلى خلق تلاحم بين "دبي للثقافة" والمسارح الأهلية، وإشراكها في تنظيم المهرجان بشكل يتناسب مع الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الراهنة.

ولفتت الجلاف، إلى الحرص على الاستفادة من الطاقات الشبابية، عبر توفير منصات للتفاعل معها والاستماع إلى أفكارها ورؤاها، وإتاحة الفرصة أمام المواهب المسرحية للمشاركة في هذا الملتقى، وطرح مقترحاتها ووجهات نظرها.

وقدم المشاركون عبر برنامج "زووم"، مجموعة توصيات أبرزها الآلية الجديدة، التي سيتم من خلالها تحديد مكان وموعد المهرجان.

كما اتفق المشاركون على الأعمال المسرحية الشبابية التي ستشارك في المهرجان، وأكدوا ضرورة مشاركة المواهب المسرحية من جميع الجنسيات المقيمة على أرض الدولة، لإتاحة الفرصة أمام تمازج الأفكار.

وتطرقت الجلسة أيضاً إلى أشكال الدعم الذي تقدمه "دبي للثقافة"، في تنظيم أعمال الدورة واختيار النصوص، وكافة الجوانب الإبداعية علاوة على تحديد الشروط اللازم توافرها في الأعمال المشاركة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.