Open toolbar

المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانز كلوج خلال مؤتمر صحافي حول فيروس كورونا في الدنمارك - 27 مارس 2020 - AFP

شارك القصة
Resize text
كوبنهاجن -

توقعت منظمة الصحة العالمية، الخميس، "مستويات مرتفعة" من إصابات كورونا هذا الصيف في أوروبا ودعت إلى مراقبة انتشار الفيروس عن كثب، بعدما تضاعف عدد الحالات اليومية 3 مرات منذ شهر.

وقال مدير الفرع الأوروبي في المنظمة هانز كلوج، إنه "مع قيام الدول في جميع أنحاء أوروبا برفع الإجراءات الاحترازية التي كانت مفروضة، سينتشر الفيروس بمستويات عالية خلال الصيف".

وأضاف في بيان "الفيروس لن يختفي لمجرد توقف الدول عن مراقبته. لا يزال يصيب الأفراد ويستمر في التحول ولا يزال فتاكاً".

وجراء المتحور الفرعي أوميكرون BA.5، اقترب عدد الحالات في الدول الخمسين في منطقة أوروبا التابعة لمنظمة الصحة العالمية من 500 ألف يومياً هذا الأسبوع، بعدما كان نحو 150 ألفاً يومياً في نهاية مايو، وفقاً للبيانات العامة للمنظمة.

وبعد تسجيل نحو 4 إلى 5 آلاف حالة وفاة يومياً خلال قسم كبير من الشتاء يبقى عدد الوفيات حالياً عند مستوى منخفض بنحو 500 أي المستوى الذي سجله في صيف 2020.

توصيات سارية

وتسجل جميع الدول الأوروبية تقريباً ارتفاعاً في عدد الحالات مع رصد أكبر عدد إصابات في البرتغال ولوكسمبورج وفرنسا واليونان وقبرص وألمانيا والنمسا.

وقال كلوج "نأمل أن تؤدي برامج التطعيم المكثفة التي طبقتها معظم الدول الأعضاء بالإضافة إلى الإصابات السابقة إلى تجنب أخطر العواقب التي رأيناها سابقاً مع تفشي الجائحة".

وأضاف "مع ذلك ما زالت توصياتنا سارية".

ودعت منظمة الصحة العالمية، الأوروبيين، إلى الاستمرار في عزل أنفسهم إذا ظهرت عليهم أعراضاً تنفسية والتأكد من تجديد لقاحاتهم ووضع كمامات في الأماكن المكتظة.

وأضاف المسؤول الصحي "علينا أن نستمر في تعقب الفيروس لأن عكس ذلك سيعرضنا أكثر وأكثر لجهل طرق انتقاله وتحوره".

كما دعا كلوج الدول الأعضاء إلى تعزيز مستوى التلقيح لديها.

وأوضح "سيؤمن ذلك مناعة عالية بين السكان، والخيارات التي يتم اتخاذها لتقليل المخاطر على المسنين أساسية لمنع تسجيل وفيات إضافية هذا الصيف".

وفي الثالث عشر من يونيو الجاري، حذر "المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها" من انتشار المتحورين الفرعيين الجديدين BA4 وBA5 من سلالة "أوميكرون" على نطاق واسع في دول الاتحاد الأوروبي خلال الأسابيع المقبلة.

وقال المركز: "على الرغم من أن معظم دول الاتحاد اكتشفت حتى الآن نسب إصابات منخفضة من السلالتين الفرعيتين، إلا أن الدول التي شهدت معدلات إصابة مرتفعة، مثل البرتغال، شهدت كذلك زيادة في مجمل الإصابات".

وحذر المركز من أنه لا يبدو أن السلالتين  BA4 وBA5 تنطويان على مخاطر أعلى للإصابة بأعراض شديدة، لكن الزيادة في أعداد الإصابات نتيجة ارتفاع معدلات العدوى وحدها تؤدي إلى زيادة حالات دخول المستشفيات والوفيات.

وقال في بيان على موقع المركز الإلكتروني: "الزيادة المسجلة للسلالتين، تشير إلى أنهما ستكونان سائدتين".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.