Open toolbar

الممثلة الأميركية أمبير هيرد . أبريل 2018. - AFP

شارك القصة
Resize text
لندن-

نفت الممثلة الأميركية آمبر هيرد، الأربعاء، قطع طرف إصبع زوجها السابق الممثل جوني ديب أثناء شجار
عنيف، قائلة إن نجم هوليوود كان يلقي الزجاجات عليها "مثل القنابل".

وتدلي هيرد بشهادتها أمام المحكمة العليا في لندن لليوم الثالث على التوالي، لصالح صحيفة "صن" البريطانية، التي يقاضيها ديب ويتهمها بـ"التشهير" بعد أن نعتته بأنه "ضارب زوجته" في مقال في عام 2018.

ويقول ديب إن طرف إصبعه قطع أثناء شجار مع هيرد (34 عاماً) عندما رشقته بزجاجة كبيرة أصابت يده.

وردت هيرد: "ألقيت أشياء فقط لأتمكن من الفرار من جوني عندما كان يضربني"، مضيفة أنها أخذت زجاجة كحول كان يشرب منها وهشمتها على الأرض، ما أثار رد فعل غاضب منه. فأمسك بالزجاجات وبدأ في إلقائها.

تبادل اتهامات              

وقالت إلينور لوز، محامية ديب، إن ادعاء هيرد بأن ديب قطع إصبعه عندما حطم هاتفاً على الجدار وواصل ضربها "محض كذب"، كما اتهمت هيرد بـ"إطفاء سيجارة في خد ديب".

وسئلت الممثلة عن واقعة حدثت في أستراليا في مارس 2015، تقول إنها تعرضت خلالها لمعاناة احتجازها كرهينة لمدة ثلاثة أيام.

ومن المقرر أن تستكمل المحاكمة الأسبوع المقبل، لكن ليس من المتوقع صدور حكم على الفور.     

زواج عاصف    

واتهمت هيرد زوجها السابق ديب (57 عاما) بطل سلسلة أفلام "قراصنة الكاريبي" بالإيذاء البدني في أكثر من 14 مناسبة.

ومنذ طلاقهما في عام 2017، بعد 15 شهراً من زواج عاصف، يتبادل جوني ديب والممثلة أمبير هيرد اتهامات بممارسة العنف المتبادل. ولكن في دعوى الطلاق، سحبت هيرد اتهامات لديب بالعنف فيما دفع لها الأخير مبلغ 7 ملايين دولار تبرعت به لجمعيات. 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.