Open toolbar

عناصر من القوات الخاصة في أمهرة شمال إثيوبيا- 25 يناير 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
نيروبي-

هاجم متمردون، الثلاثاء، لساعات عدة، مدينة غامبيلا الإثيوبية، عاصمة المنطقة التي تحمل الاسم نفسه والواقعة جنوب غربي البلاد، لكن قواتها الأمنية استعادت السيطرة على الوضع أخيراً، وفقاً لبيان صادر عن السلطات الإقليمية.

وأعلن جيش تحرير أورومو وهو جماعة متمردة تنشط في منطقة أوروميا المجاورة، وتُصنفه الحكومة الإثيوبية منذ مايو 2021 على أنه "منظمة إرهابية"، مسؤوليته عن هذا الهجوم الذي نفذه بالتعاون مع جماعة مسلحة محلية.

وقال رئيس الحكومة الإقليمية أومود أوجولو: "نجحت قوات الأمن الإقليمية في استعادة السيطرة على الوضع بغامبيلا".

وأكد في بيان أن "العدو تكبّد خسائر فادحة وأضراراً مادية"، فيما لم تتكبد القوات الموالية للحكومة سوى "أضرار متوسطة".

وفي وقت سابق، أبلغت الحكومة الإقليمية عن "هجوم مشترك شنّه جيش تحرير أورومو وجبهة تحرير غامبيلا" على المدينة، قائلةً إن القتال كان مستمراً في الصباح.

من جانبه أعلن أودا تاربي وهو ناطق باسم جيش تحرير أورومو، مسؤولية الأخير عن الهجوم عبر تويتر قائلاً إن "عملية مشتركة لجبهة تحرير غامبيلا وجيش تحرير أورومو جارية" في غامبيلا.

وفي وقت لاحق كتب أن "العملية المشتركة انتهت بعدما حققت أهدافها".

وقالت الناطقة باسم الحكومة الإثيوبية سيلاماويت كاسا إن الحكومة "تجمع وتتحقق من المعلومات حول الهجوم".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.