Open toolbar

علامة مايكروسوفت التجارية في مدينة لوس أنجلوس الأميركية - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باريس -

واجهت خدمات عدة تابعة لمجموعة مايكروسوفت، بينها أداة العمل التعاوني "تيمز" وخدمة المراسلة "أوتلوك"، "مشكلات في إعدادات الشبكة" أعاقت عملها في العالم أجمع، صباح الأربعاء، حسبما أعلنت الشركة الأميركية.

وكتبت المجموعة عبر أحد حسابات خدمات مايكروسوفت على تويتر عند الساعة 09:06 بتوقيت جرينتش: "لقد عزلنا المشكلة المرتبطة بأخطاء في إعدادات الشبكة، ونبحث عن الاستراتيجية الأفضل لإصلاحها".

وكان الحساب عينه أكد قبل ساعة من التغريدة وجود اضطرابات في عمل خدمات مايكروسوفت.

واشتكى مستخدمون كثيرون حول العالم عبر تويتر، من تعذر استخدام الأدوات الاعتيادية التابعة لمجموعة مايكروسوفت.

وكتب أحد المستخدمين: "لديّ فرض عليّ تسليمه في غضون نصف ساعة عبر (تيمز) والخوادم لا تعمل في الهند. تفضلوا بإصلاح الوضع".

وعبر موقع "داون ديتكتر" المتخصص، تم الإبلاغ عن حوادث في الولايات المتحدة وأوروبا طالت خدمات كثيرة أخرى تابعة للمجموعة الأميركية العملاقة، بينها منصة ألعاب الفيديو "إكس بوكس لايف" وشبكة "لينكد إن" الاجتماعية المخصصة للمهنيين. غير أن عدد البلاغات آخذ في التراجع.

ولم ترد المجموعة على الفور على أسئلة وكالة "فرانس برس" بشأن الموضوع.

وأعلنت المجموعة العملاقة في مجال المعلوماتية منتصف يناير الجاري، عزمها الاستغناء عن حوالي 10 آلاف موظف بحلول نهاية مارس (أي ما يناهز 5% من إجمالي الموظفين)، عازية هذه الخطوة إلى الوضع الاقتصادي الصعب والتغير في الأولويات لدى العملاء، ما فاقم الاهتزاز في قطاع مضطرب أصلاً بفعل خطط اجتماعية كبرى كثيرة.

وتراجع نمو المجموعة وتناقصت أرباحها خلال الربع الأخير من 2022، وفق نتائج نشرتها، الثلاثاء، ما يؤشر إلى أن الإطار الاقتصادي العام يطال حتى المجموعات العملاقة في القطاع.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.