Open toolbar

لويس هاميلتون سائق مرسيدس في جائزة إميليا رومانيا الكبرى - REUTERS

شارك القصة
Resize text
إيمولا-

تعهد توتو فولف رئيس مرسيدس بحماية لويس هاميلتون والدفاع عنه بعدما عانى بطل العالم في الفورمولا-1 سبع مرات في جائزة إميليا رومانيا الكبرى يوم الأحد.

وقال فولف للصحفيين "يجب أن أدافع عن هاميلتون. لا يعود الأمر إلى تراجع في المستوى بل في أداء السيارة".

وأضاف المسؤول النمساوي "إنه أفضل سائق في العالم ولا يملك حالياً السيارة أو الأدوات التي تجعله يقدم أفضل ما عنده. لا يهم الآن إذا احتل المركز الثامن أو الثاني عشر أو الخامس عشر. كل شيء يسير بشكل سيء".

وأنهى السائق البريطاني الجولة الرابعة من الموسم في المركز 13.

وانتزع ماكس فرشتابن حامل اللقب الحد الأقصى من النقاط في جائزة إميليا رومانيا مستفيداً من سباق السرعة بعد قيادته فريقه رد بول لتحقيق أول مركزين في حلبة إيمولا في يوم تحول إلى مرارة للمتصدر شارل لوكلير وفريقه فيراري.

وحصل جورج راسل زميل هاميلتون في مرسيدس على المركز الرابع مما أثار أسئلة عن تراجع مستوى هاميلتون والسيارة.

وفاز مرسيدس بثمانية ألقاب متتالية في بطولة الصانعين، ويوم الجمعة فشل في إيصال سيارة واحدة على الأقل إلى الفترة الثالثة من التجارب التأهيلية لأول مرة منذ 2012.

ويحتل هاميلتون الآن المركز السابع في الترتيب العام بفارق 58 نقطة وراء لوكلير سائق فيراري المتصدر وأصبحت آماله في إحراز اللقب في مهب الريح.

وقال فولف إن جميع العظماء الحقيقيين مروا بلحظات صعبة في حياتهم المهنية وتغلبوا عليها وإن هاميلتون الفائز في 103 سباقات وهو رقم قياسي سيفعل ذلك أيضاً.

وأضاف "سيساعد الفريق على الخروج من هذه الكبوة وسنقف جميعاً وقفة رجل واحد.. اليوم كان بالتأكيد يوماً سيئاً للغاية".

واعتذر فولف لهاميلتون عبر دائرة الاتصال الداخلية بعد السباق قائلاً إن مرسيدس لم تقدم سيارة تليق بالبطل وإن الفريق سيعمل على إصلاح المشاكل.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.