Open toolbar
ما هي متلازمة "أضداد الشحوم الفسفورية"؟
العودة العودة

ما هي متلازمة "أضداد الشحوم الفسفورية"؟

عامل صحي يحمل عينة دم أثناء اختبار في منطقة ميرافلوريس في ليما، بيرو - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

تَحدُث متلازمة أضداد الشحوم الفوسفورية، عندما يقوم الجهاز المناعي على سبيل الخطأ بتكوين أجسام مضادة تزيد من نسَب تكون جلطات في الدم.

وقد يُؤدي ذلك إلى تكون جلطات خطيرة في الساقين والكُلى والرئتين والمخ، كما قد تسبب ارتفاعاً خطيراً في ضغط الدم، والإجهاض أو ولادة "جنين متوفى".

ولا يوجد علاج لمتلازمة أضداد الشحوم الفوسفورية، ولكن الأدوية تُقلِّل من خطر تكوُّن الجلطات دموية.

الأعراض

  • الطفح الجلدي.
  • السكتة الدماغية.
  • النوبة الإقفارية العابرة (TIA).
  • ظهور جلطات دموية في الساقين (تخثُّر وريدي عميق).
  • حالات متكرِّرة من الإجهاض التلقائي وولادة جنين ميت. 

علامات وأعراض شائعة:

  • النزيف.
  • أعراض عصبية.
  • أمراض القلب الوعائية. 

متى تزور الطبيب؟

اتَّصل بالطبيب إذا رأيت نزيفاً بلا سبب من الأنف أو اللثة، أو نزول دم غزير أثناء دورة الحيض على غير العادة، أو وجود قَيْء أحمر فاتح أو بني غامق يُشبِه بُنَّ بقايا القهوة، أو بُراز أسود قاتم، أو بُراز أحمر فاتح، أو مغص بالبطن غير متوقع.

الأسباب

تحدُث المتلازمة، عندما يفرز الجهاز المناعي بطريق الخطأ أجساماً مضادة تجعل الدم أكثر عُرضةً للتخثُّر، إذ عادةً ما تحمي الأجسام المضادة الجسم من الأجسام الغريبة المهاجمة، مثل الفيروسات والبكتيريا.

ويمكن أن تحدث الإصابة بمتلازمة أضداد الشحوم الفسفورية بسبب حالة مستبطنة، مثل اضطراب المناعة الذاتية، الإصابة بعدوى، أو بعض الأدوية. 

عوامل الخطورة

  1. الجنس: تعد المتلازمة أكثر شيوعاً لدى النساء من الرجال.
  2. اضطرابات الجهاز المناعي: تزيد الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، بخطر الإصابة بمتلازمة أضداد الشحوم الفسفورية.
  3. حالات العدوى: تنتشر هذه الحالة ضمن الأشخاص المصابين بحالات عدوى محددة، مثل مرض الزُهري أو فيروس الإيدز، أو فيروس التهاب الكبد سي، أو داء لايم.
  4. الأدوية: ترتبط أنواع معينة من الأدوية بالإصابة بمتلازمة مضادات الفوسفوليبيدات.
  5. تاريخ العائلة: يمكن أن تورث هذه الحالة المرضية.

المضاعفات

  • الفشل الكُلوي.
  • السكتة الدماغية.
  • مشكلات بالرئة.
  • مضاعفات الحمل.
  • مشاكل القلب والأوعية.   

التشخيص

في حالة الإصابة السابقة بنوبات تجلُّط الدم أو فقدان الحمل غير المفسَّر بأي حالة مرضية، قد يحدِّد الطبيب مواعيد لفحوص الدم، للبحث عن وجود جلطات غير طبيعية ووجود أجسام مضادة للفوسفوليبيدات.

للتأكُّد من تشخيص متلازمة مضادات الفوسفوليبيدات، لابد أن تظهَر الأجسام المضادة في الدم مرتين على الأقل، في فحصين بينهما مدة 12 أسبوعاً أو أكثر.

العلاج

إذا كان المصاب يعاني من جلطات دموية، فإن العلاج الأولي القياسي يتضمن مجموعة من الأدوية التي تمنع تخثر الدم. 

هذا المحتوى من مايو كلينيك*

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.