Open toolbar
اتفاق "مبدئي" بين الصين والاتحاد الأوروبي بشأن الاستثمارات
العودة العودة

اتفاق "مبدئي" بين الصين والاتحاد الأوروبي بشأن الاستثمارات

العلم الصيني بجانب علم الاتحاد الأوروبي في مقر مفوضية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، 29 يونيو 2015 - AFP

شارك القصة
Resize text
بروكسل -

توصل الاتحاد الأوروبي والصين، الأربعاء، إلى اتفاق "مبدئي" واسع النطاق حول الاستثمارات، على ما أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، بعد مؤتمر عبر الفيديو مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وأكدت دير لاين أن هذا "الاتفاق المبدئي" الذي يسبق التوقيع الرسمي في تاريخ لاحق، سيفتح الطريق لـ"إعادة التوازن في الفرص التجارية وفرص الأعمال"، فيما أكدت وكالة "الصين الجديدة" الرسمية للأنباء، أن الطرفين "أنجزا المفاوضات حول اتفاق استثمار طبق الجدول المتفق عليه".

وقد استغرق إعداد الاتفاقية نحو سبع سنوات، ومن المرجح أن تستغرق سنة أخرى على الأقل لدخولها حيز التنفيذ. 

وتشكل الاتفاقية جزءاً من علاقات جديدة تتشكل بين الجانبين، في وقت يعتبر الاتحاد الأوروبي الصين شريكاً ومنافساً في آن واحد.

وستحصل الشركات الأوروبية على إذن للعمل في الصين في قطاعات تشمل السيارات الكهربائية، والمستشفيات الخاصة، والعقارات والإعلان والصناعة البحرية والخدمات السحابية للاتصالات، وأنظمة حجز شركات الطيران والمناولة الأرضية. 

الصين.. أكثر شفافية

من جهتها، ستحظر الصين النقل القسري للتكنولوجيا من الشركات الأجنبية، وتعهدت بأن تكون أكثر شفافية بشأن الإعانات، وتمنع الشركات المملوكة للدولة من التمييز ضد المستثمرين الأجانب.

الصفقة تجلب لأوروبا درجة من التكافؤ مع الولايات المتحدة، التي أبرمت صفقة تجارية ضمن "المرحلة الأولى" مع الصين.

جيك سوليفان، الذي اختاره الرئيس المنتخب جو بايدن مستشاراً للأمن القومي، غرد الأسبوع الماضي بأن الإدارة الأميركية الجديدة سترحب بإجراء مشاورات مبكرة مع أوروبا بشأن الممارسات الاقتصادية للصين، ويتضمن الاتفاق التزامات بشأن تغير المناخ وحقوق العمال.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.