Open toolbar
واشنطن تجدد التزامها بمنع إيران من الحصول على سلاح نووي
العودة العودة

واشنطن تجدد التزامها بمنع إيران من الحصول على سلاح نووي

وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، الأربعاء، إن الولايات المتحدة "ملتزمة بقوة بمنع إيران من الحصول على الأسلحة النووية"، وذلك خلال مؤتمر صحافي تناول جولته في الشرق الأوسط التي سيبتدرها في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وأضاف أوستن: "إنه لن تكون هناك مشكلة في الشرق الأوسط يمكن حلُّها بسهولة في ظل وجود إيران مسلحة نووياً، ولهذا ندعم بالكامل جهود الرئيس (الأميركي جو بايدن) لإنجاز اتفاقية دبلوماسية جديدة مع إيران بشأن برنامجها النووي".

واعتبر أوستن أن إيران "تمثل تحدياً أمنياً خطيراً يتجاوز برنامجها النووي"، مضيفاً: "لهذا سأكون واضحاً جداً بأننا سندافع عن أنفسنا وشركائنا ومصالحنا ضد أي تهديدات من إيران أو من وكلائها".

وأشار أوستن إلى أن جولته "تأتي في وقت تثير فيه إيران التوترات وتقوض الاستقرار في المنطقة"، لافتاً إلى أن الزيارة ستركز على "بحث أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار".

أمن الشرق الأوسط

وشدَّد أوستن على أن "الولايات المتحدة ملتزمة بأمن الشرق الأوسط، وأنها تستمر في تعزيز شراكاتها هناك".

وقال أوستن إن "التهديدات الأمنية بالشرق الأوسط وفي مناطق أخرى عابرة للحدود، لهذا علينا أن نواجهها بحلول مشتركة وبتنسيق مع أصدقائنا".

وكشف أوستن أن جولته ستشمل زيارة البحرين حيث سيتحدث في "حوار المنامة"، وهو منتدى أمني رئيسي، يعقد بالحضور الشخصي لأول مرة منذ بدء الوباء.

التحركات الروسية

وعبَّر وزير الدفاع الأميركي عن قلقه بشأن تسليح الفضاء، داعياً روسيا وجميع البلدان إلى التصرف بطريقة مسؤولة.

وقال أوستن إن الولايات المتحدة "تشهد سلوكاً مقلقاً من روسيا"، لكنه ليس متأكداً مما ستفعله موسكو في ظل تحشيداتها العسكرية بالقرب من الحدود مع أوكرانيا.

وأضاف بحسب ما نقلته وكالة "رويترز": "لسنا متأكدين بالضبط ما الذي سيفعله السيد بوتين لكن هذه التحركات تحظى بالتأكيد باهتمامنا، وأود أن أحث روسيا على أن تكون أكثر شفافية بشأن ما تخطط له".

إدانة مشتركة

وأدانت الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي "السياسات الإيرانية العدوانية والخطيرة"، بما في ذلك أنشطتها النووية، واستخدامها المباشر للصواريخ الباليستية، والطائرات المسيرة، داعين طهران إلى "اغتنام الفرص الدبلوماسية" الحالية لمنع الصراع.

جاء ذلك خلال اجتماع كبار المسؤولين الأميركيين مع نظرائهم في مجلس التعاون الخليجي، الذي عقد، الأربعاء، بمقر الأمانة العامة للمجلس بالعاصمة السعودية الرياض، وذلك في إطار مجموعة العمل الخاصة بإيران.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن "إيران أو وكلاءها استخدموا هذه الأسلحة في مئات الهجمات ضد المدنيين والبنية التحتية الحيوية في السعودية، والبحرية التجارية المدنية في المياه الدولية لبحر عمان، كما استخدموها في تعريض القوات الأميركية التي تقاتل تنظيم داعش للخطر".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.