Open toolbar

معبر السلوم بين ليبيا ومصر - REUTERS

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

أخطرت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون"، الخميس، في رسالة إلى الكونجرس، بنيتها تقديم دعم مالي بحوالي 83 مليون دولار، كتعويض عن نفقات مالية صرفتها الحكومة المصرية لدعم وتعزيز الأمن على طول الحدود مع ليبيا بين عامي 2017 و2019.

وفي رسالة إلى لجان الشؤون الخارجية والدفاع في مجلسي النواب والشيوخ، اطلعت عليها "الشرق"، أكد البنتاجون أن مصر اتخذت خطوات ملموسة لتعزيز أمن حدودها مع ليبيا، وأن هذا يتماشى مع الأمن القومي للولايات المتحدة.

وأشارت الوزارة الأميركية إلى أن هذا القرار بناء على القسم 1226 من قانون التفويض الدفاعي لعام 2016 الذي يخول وزير الدفاع، بموافقة وزير الخارجية، بتقديم هذا الدعم على ألا يتخطى سنوياً 150 مليون دولار لأي دولة". وتوقعت أن تطلب مصر مبالغ إضافية في المستقبل.

وتأتي أهمية هذا القرار لكونه جاء بعد أشهر من قيام الإدارة الأميركية، بحجب مبلغ 130 مليون دولار من المساعدات السنوية التي تقدمها لمصر، والتي يبلغ إجمالي قيمتها 1.3 مليار دولار، على خلفية ملف حقوق الإنسان.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.