Open toolbar

مبنى السفارة الأميركية في موسكو - 18 مارس 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text

قضت محكمة روسية بسجن موظف سابق في السفارة الأميركية لمدة 14 عاماً، بتهمة الاتجار في المخدرات، بحسب ما أوردت وكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية.

وقالت الوكالة إن مارك فوجل، وهو مواطن أميركي، احتجز في مطار شيريميتيفو بموسكو في أغسطس 2021، وبحوزته مخدرات. وأضافت أنه كان يعمل في السفارة ولكن وقت إلقاء القبض عليه، كان يعمل في المدرسة الأنجلو أميركية بالمدينة.

وذكرت الوكالة أن فوجل أقر بأنه مذنب في تهم "تهريب وتخزين ونقل وتصنيع ومعالجة المخدرات".

وكانت قناة "سي.بي.إس نيوز" ذكرت في يناير الماضي، أن فوجل أبلغ المحامين الذين زاروه أنه استخدم الماريجوانا لأسباب طبية، بعد جراحة في العمود الفقري، ونقلت عنه قوله إن الكمية التي كانت بحوزته عند اعتقاله كانت 17 جراماً فحسب.

ويأتي هذا الحكم وسط تصاعد التوتر بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحرب في أوكرانيا وقضايا أخرى.

واعُتقلت نجمة كرة السلة الأميركية بريتني جرينير في مطار موسكو في 17 فبراير الماضي، بسبب "وجود خراطيش سجائر إلكترونية تحتوي على زيت القنب في حقائبها"، وتم تمديد حبسها الاحتياطي هذا الأسبوع حتى الثاني من يوليو.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.