إحباط محاولة لاقتحام مقر الاستخبارات المركزية الأميركية وإصابة المهاجم
العودة العودة

إحباط محاولة لاقتحام مقر الاستخبارات المركزية الأميركية وإصابة المهاجم

صورة جوية لمقر وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية في لانغلي، فيرجينيا - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

أوقف حراس وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه"، الاثنين، شخصاً حاول اقتحام مقر الوكالة في لانغلي، بمقاطعة فيرفاكس فرجينيا في واشنطن.

وبحسب مكتب التحقيقات الفيدرالية، فإن الشخص المتورط في الهجوم، الذي وقع في السادسة من مساء الاثنين (+4 بتوقيت غرينتش)، خرج من سيارته حاملاً سلاحه، ما دفع قوات إنفاذ القانون إلى الاشتباك معه، ما أسفر عن إصابته. 

وأوضح مكتب التحقيقات الفيدرالية في واشنطن، في تغريدة على تويتر، أنه تم نقل المهاجم إلى المستشفى بعد إصابته لتلقي الرعاية الطبية، مشيراً إلى أن التحقيقات لا تزال مستمرة لمعرفة دوافع المتورط في الحادث وملابسات الواقعة. 

ونقلت محطة "إن بي سي نيوز" الأميركية عن متحدث باسم شرطة فيرفاكس، قوله إن شرطة المقاطعة اضطرت إلى التدخل من أجل استعادة حركة السير، بعد أن تعرقلت بسبب الحادث الذي وقع أمام مقر وكالة الاستخبارات المركزية.

وأكد شرطيان للمحطة، أن متطفلاً حاول الدخول بسيارته إلى مقر وكالة الاستخبارات المركزية عبر البوابة الرئيسية، وتم إيقافه من قبل حراس البناية المسلحين، الذين ينتشرون أمام مختلف مداخل المقر.

بالمقابل، أشارت المحطة إلى أنه لم يتسنَّ لها معرفة ما إذا كان الحادث قد أسفر عن إصابات وسط موظفي وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه".

وأكد متحدث باسم وكالة الاستخبارات أن المقر آمن، مضيفاً أن ضباط الحماية الأمنية يتعاملون بمفردهم مع الحادث، دون تدخل أي موظفين آخرين لدى الوكالة.

نشاط مكثف

وأكد مراسل محطة "سي بي سي نيوز" أنه لاحظ نشاطاً مكثفاً للشرطة حول بوابات مقر وكالات الاستخبارات.

وأشارت المحطة إلى أن أمن مقر وكالة الاستخبارات الأميركية يؤخذ دائماً بجدية منذ عام 1993، عندما قتل مواطن باكستاني اثنين من موظفي "سي آي إيه" بينما كانا في سيارتيهما أمام المدخل الرئيسي لمقر الوكالة.

وظل منفذ الهجوم، أيمل كانسي، هارباً من العدالة الأميركية لمدة أربعة أعوام، قبل القبض عليه، ومحاكمته، ثم إعدامه عام 2002.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.