Open toolbar

سعوديان يشتريان الخضار في أحد أسواق مدينة القطيف السعودية. 9 مارس 2020. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أصدر الملك سلمان بن عبدالعزيز، الاثنين، أمراً ملكياً بتخصيص دعم مالي بقيمة 20 مليار ريال سعودي (5.3 مليار دولار) لمواجهة تداعيات ارتفاع الأسعار عالمياً.

وذكر بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" أن القرار يأتي "انطلاقاً من حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بأبنائه من المواطنين والمواطنات في سبيل حماية الأسر المستحقة من تداعيات الآثار المُترتبة على ارتفاعات الأسعار العالمية". 

وأوضحت الوكالة أن الدعم المالي يشمل 10.4 مليارات ريال كتحويلات نقدية مباشرة لدعم مستفيدي الضمان الاجتماعي، وبرنامج حساب المواطن، وبرنامج دعم صغار مربي الماشية، على أن يخصص بقية المبلغ لزيادة المخزونات الاستراتيجية للمواد الأساسية والتأكد من توفرها.

وتضمن الأمر الملكي تخصيص ملياري ريال لصرف معاش إضافي لمرة واحدة لمستحقي الضمان الاجتماعي للعام المالي الحالي 2022.

كما شمل إعادة فتح التسجيل ببرنامج حساب المواطن وفق الضوابط المعلنة مسبقاً، وتخصيص 8 مليارات ريال كدعم مالي إضافي للمستفيدين من برنامج حساب المواطن لنهاية العام المالي الحالي، وفق الضوابط المعلنة مسبقاً، إلى جانب تخصيص 408 ملايين ريال سعودي كدعم مالي لمستفيدي برنامج صغار مربي الماشية.

وأكدت الوكالة أن القرار يأتي بناءً على دراسة رفعها مجلس الشؤون الاقتصادية الذي يرأسه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، شملت "تطورات الأوضاع الاقتصادية في العالم، وسبل حماية أبناء وبنات الوطن من الأسر المستحقة من التأثر بتداعياتها".

"رصد الأسعار"

في سياق متصل، ترأس ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اجتماع مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، الذي عقد في قصر السلام بجدة.

واستعرض المجلس خلال الاجتماع، عدداً من الموضوعات الاقتصادية والتنموية، ومنها "العرض المقدم من وزارة التجارة، بالاشتراك مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، ووزارة الاقتصاد والتخطيط حيال رصد مستويات الأسعار لعدد من المنتجات في أسواق المملكة"، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأكد ولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، على مراعاة المواطنين الأكثر حاجة "في مواجهة التطورات الدولية التي نتج عنها ارتفاع في تكاليف بعض الاحتياجات الأساسية".

وشدد الأمير محمد بن سلمان على "الأدوار المهمة للوزارات والأجهزة الحكومية ذات الصلة بمراقبة التطورات الدولية، بما في ذلك المتعلقة بسلاسل الإمداد، ومتابعة الأسواق ووفرة المنتجات ومستويات الأسعار، وحماية المنافسة العادلة وتشجيعها، ومكافحة ومنع الممارسات الاحتكارية التي تؤثر على المنافسة المشروعة أو على مصلحة المستهلك".

التضخم في السعودية

وكان وزير المالية السعودي محمد الجدعان توقع، خلال مشاركته بمنتدى "دافوس" في مايو، أن يبلغ التضخم في السعودية هذا العام ما بين 2.1% و2.3%، في حين توقّع محللون استطلعت "الشرق" آراءهم أن يواصل التضخم ارتفاعه حتى نهاية العام نتيجة عوامل خارجية، يأتي في مقدّمها التطورات الجيوسياسية في أوروبا الشرقية والاضطرابات الاقتصادية العالمية.

في مراجعة أبريل، توقع "صندوق النقد الدولي" أن تواصل نِسَب التضخم ارتفاعها في الدول العربية كافة خلال 2022، مقدّراً أن يبلغ التضخم في السعودية بنهاية العام 2.5%.

وشهدت أسعار معظم السلع الغذائية عالمياً قفزة خلال الأشهُر الخمسة الأولى من العام الحالي، أججتها الحرب الروسية في أوكرانيا، واضطرابات سلاسل الإمداد، وارتفاع تكلفة الطاقة، إذ ارتفع على سبيل المثال سعر القمح بنسبة 38%، واللحوم 32%، والدواجن 20%، حسب بيانات منظمة "الفاو".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.