Open toolbar
بايدن يقر إجراءات جديدة لخفض أسعار الطاقة
العودة العودة

بايدن يقر إجراءات جديدة لخفض أسعار الطاقة

الرئيس الأميركي جو بايدن خلال الإدلاء بتصريحات في البيت الأبيض، 06 نوفمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، إجراءات جديدة لمواجهة التخضم، من خلال خفض أسعار الطاقة بشكل أكبر، و"الرد على أي تلاعب في السوق، أو تلاعب في الأسعار" بهذا القطاع.

وقال بايدن في بيان، إنه وجه كبار مساعديه الاقتصاديين، للتركيز على خفض تكاليف الطاقة، التي يرى أنها سبب رئيسي في ارتفاع تضخم الأسعار في الولايات المتحدة، رغم أنه أشار إلى أن أسعار الغاز الطبيعي انخفضت في الأيام التي تلت تقرير (وزارة العمل).

وأعلنت وزارة العمل الأميركية في وقت سابق الأربعاء، أن التضخم وصل إلى أعلى مستوياته منذ عام 1990، إذ ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة خلال أكتوبر الماضي بنسبة 6.2%، مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.

وأشارت بيانات وزارة العمل إلى أن مؤشر أسعار المستهلكين، زاد خلال أكتوبر بنحو 0.9% مقارنة بسبتمبر الماضي، وهو أكبر ارتفاع في أربعة شهور.

وقال بايدن إن ارتفاع مؤشر الأسعار في شهر أكتوبر، بأسرع وتيرة سنوية منذ عام 1990، "يضر بجيوب الأميركيين (..) وعكس هذا الاتجاه (ارتفاع الأسعار) أولوية قصوى بالنسبة لي".

خفض الأسعار

وأوضح بايدن أن "الزيادات الأخرى في الأسعار تعكس الكفاح المستمر لاستعادة العمليات السلسة في الاقتصاد"، مضيفاً: "سأتوجه إلى بالتيمور  لتسليط الضوء على الكيفية التي سيخفض بها مشروع قانون البنية التحتية هذه التكاليف، ويقلل من هذه الاختناقات، ويجعل السلع أكثر توافراً وأقل تكلفة".

ولكن بيان بايدن أشار إلى مسؤولية للبنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي في ارتفاع الأسعار، من خلال قوله إنه "ملتزم باستقلالية البنك الاحتياطي الفيدرالي لرصد التضخم".

تدني البطالة

ودعا بايدن الكونجرس إلى تمرير خطة "إعادة البناء الأفضل"، قائلاً إنه يتم سداد تكلفتها بالكامل ولا تضاف إلى الدين، و"سوف تجعل المزيد من الأميركيين يعملون، من خلال خفض تكلفة رعاية الأطفال ورعاية المسنين، والمساعدة بشكل مباشر في خفض التكاليف للأسر الأميركية، من خلال توفير تغطية صحية أكثر بأسعار معقولة وعقاقير طبية، إلى جانب خفض الضرائب على 50 مليون أميركي، بمن في ذلك معظم الأسر التي لديها أطفال".

وقال بايدن إن "17 فائزاً بجائزة نوبل في الاقتصاد، نوهوا بخطتي، وقالوا إنها ستخفف الضغوط التضخمية"، مشيراً إلى أن الخطة "تفعل ذلك دون زيادة الضرائب على أولئك الذين يكسبون أقل من 400 ألف دولار، ولا تضيف إلى الدين الفيدرالي، من خلال مطالبة أغنى الشركات والشركات الكبرى للبدء في دفع حصتها العادلة في الضرائب".

ولفت بايدن إلى أن "المؤشرات الجديدة توضح تعافي الاقتصاد الأميركي بشكل مستمر، خصوصاً على مستوى خلق مناصب الشغل".

وقال الرئيس الأميركي: "علمنا أننا سجلنا ستة أسابيع متتالية من الانخفاض في المطالبات الجديدة بالحصول على إعانات بطالة. كما بلغ عدد العمال الذين فقدوا وظائفهم أدنى مستوى له منذ بدء الجائحة".

وأشار بايدن إلى أن طلبات إعانات البطالة "انخفضت بنسبة 70% منذ توليت منصبي، وانخفضت البطالة حتى الآن هذا العام بأسرع معدل منذ الخمسينات"، مشيراً إلى أن "انتعاش الوظائف حدث أسرع بسنوات مما كان عليه بعد الركود الكبير في عام 2008".

ولفت الرئيس الأميركي إلى أن الأجور بدورها ارتفعت، فيما "انخفضت الديون الشخصية"، لكنه شدد على الحاجة إلى "مزيد من العمل".

ويسافر بايدن إلى ميناء بالتيمور في وقت لاحق، الأربعاء، للاحتفال بخطة البنية التحتية البالغة 550 مليار دولار، التي أقرها الكونجرس الأسبوع الماضي.

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.